العمارة تحت العدسة

0

استقبلت مدينة روتردام الهولندية هواة السينما والعمارة من 6 إلى 9 تشرين الأول على هامش مهرجان العمارة السينمائية (AFFR)، حيث كان لسينما Lantaren Vester عامل الجذب الرئيس في هذا الحدث الذي استمر فقط أربعة أيام، حيث تم عرض مجموعةٍ من الأفلام القصيرة والأفلام الروائية الطويلة والوثائقية، فضلاً عن استضافة المناقشات والبرامج الحوارية والرحلات.

فقد عُرض في فترة بعد الظهر من يوم السبت –ثالث أيام المهرجان- خمسة أفلام جديدة لأول مرة بما في ذلك Perspectieven؛ وهو عبارة عن صورة شخصية للمعماري الهولندي Wiel Arets؛ وفيلم Mission Statements الوثائقي حول مباني السفارة الهولندية، وحياة مبنى أو a Life of Building، الذي كشف عن دراسة عن المعماري الشهير جون بورتمن؛ وأخيراً فيلم الفضاء أو Space الوثائقي الذي رصد حياة مجموعة من الشخصيات الأمريكية المعاصرة التي شكلت مصدر إلهام لعالم العمارة المعاصرة.

كما وكشف AFFR هذا العام عن مجموعة من المواضيع الهامة، ومن أبرزها؛ التشاؤم الذي تشهده الصناعة حالياً، في محاولةٍ من إدارة المهرجان التصدي لهذه المشكلة وتأمين التمويل لبعض المشاريع التي تفتقر إلى ميزانية محترمة، موضوع آخر لا يقل أهمية عن التشاؤم، كشف عنه المهرجان يتعلق بالمباني الدينية.

ففي يوم الأحد –آخر أيام المهرجان- ركزت الإدارة على موضوع العمارة الدينية ودور الكنيسة في الحياة العمرانية من خلال سلسلة من المناقشات والجولات على أماكن العبادة في أمستردام وعرض فيلمين ذوي صلة بالموضوع هما: المجنون والكاتدرائية وGrote Genade.

إفريقيا أيضاً لعبت دوراً مركزياً في AFFR، حيث تم عرض أفلام قصيرة وأخرى وثائقية بحثت في سبل التخلص من مختلف التعقيدات الاجتماعية والسياسية، التي تؤثر في بنية العاصمة الإفريقية، كما وتم عرض أفلام مثل الفندق الكبير وأحلام القمامة.

إقرأ ايضًا