ما سر التأجيل الدائم لمشروع برج U2 Tower ؟

4

تم إيقاف العمل على برج U2 Tower -الذي كان مخطط إنجازه على المنطقة الساحلية من العاصمة الإيرلندية Dublin- لمدة عام آخر. وقد كتبت حكومة التطوير -Dublin Docklands Development Authority- DDDA لممولي هذا المشروع، قائلةً بأنه لن يبدأ العمل عليه حتى العام القادم كأقرب موعد. إلا أن هذا التأخير سيكون الأخير بالنسبة لمشروع ناطحة السحاب هذه، التي سبق وتمت إعاقة تنفيذها لسنة من قبل، بسبب تدهور سوق العقارات والوضع الاقتصادي بشكلٍ عام.

وقد كان من المقرر أن يتم تطوير البرج من قِبَل Geranger-التي هي عبارة عن اتحاد شركات مؤلفة من Ballymore Properties ومطور العقارات Patrick McKillen و August Partners (أعضاء الإدراة في U2) والمهندس المعماري الشهير Norman Foster من شركة العمارة Foster + Partners.

وفي بداية الأمر، وُكِّل هذا الاتحاد (Geranger)، بوصفه صاحب العرض الأفضل، للعمل على المشروع في تشرين الأول 2007، على أساس أن ينتهي العمل على البرج الذي يبلغ طوله 130 م في العام التالي.

ومن الجدير بالذكر أن هذا الاتحاد ما زال مهتماً بهذا المشروع، إلا أن DDDA أجلت الموضوع بعد إجراء العديد من المشاورات في مجلسها في أواخر العام الماضي، مقررةً أنها ربما ستدرس إمكانية التقدم بالمشروع إذا ما تحسنت الظروف.

إلا أن الظروف تغيرت لاحقاً عندما اقترحت شركة Foster + Partners تصميماً مذهلاً لهذا البرج الذي سيضم منصة عرضٍ عامةٍ على ارتفاع 100 متر، ومنطقةً عامةً في قاعدة المبنى، بالإضافة إلى فندقٍ وأماكن سكنية وأخرى مخصصة لبيع التجزئة.

أما على قمة البرج، فهناك استوديو U2 المصمم على شكل حجرةٍ بيضوية الشكل. وتبعاً لجميع نصائح الشركات الاستشارية، وقع اختيار Docklands Authority على تصميم Foster باعتباره الأكثر ملاءمةً للمنطقة.

وأخيراً تم الاتفاق على بدء العمل على البرج في 2008، لينتهي في 2011 بكلفة 200 مليون يورو للبناء والتصميم.

إقرأ ايضًا