بلا تدفئة اصطناعية وبالخشب الأوروبي فقط

0

منذ أكثر من عشر سنوات، وبالتحديد في عام 2000 قام مجلس مدينة Grenoble بالاشتراك مع وزراة الدفاع الفرنسية باقتراح برنامجٍ لتحويل وتطوير محمية Bonne العسكرية الممتدة على أكثر من 8,5 فدان إلى وحداتٍ سكنية جديدة وحديقة ومركزٍ للتسوق.

فقد بيعت هذه المحمية الواقعة ما بين مركز المدينة وما بين محطة Grands Boulevards إلى المدينة في عام 1990 بهدف تطوير نموذجٍ أخضر لمنطقة عمرانية متطورة ذات جودة بيئية عالية بتمويلٍ من قبل البرنامج الأوروبي Concerto، حتى جاء عام 2005 وفازت Groupe-6 بالمسابقة الخاصة بتصميم وبناء حوالي 16,643 م2 من مساحات التسوق وسكناً طلابياً ومرآباً للسيارات على أن يتم الانتهاء من المشروع في عام 2010.

ومن المنتظر أن يقوم مشروع Caserne de Bonne الحائز على جائزة Eco-quarter في عام 2009 بالحد من التأثيرات الطبيعية فضلاً عن تعزيز التنمية الاقتصادية ونوعية الحياة، وكأنه منارةٌ للأهداف ذات الجودة البيئية العالية ولكن بهيئة مركزٍ تجاري… استطاع هذا المشروع أن يطرح خياراتٍ أساسية كنظامٍ مناخي بيولوجي من شأنه استخدام الطاقة المولدة بشكلٍ جماعي.

من جهةٍ أخرى يتم إنتاج الحرارة بفضل نظام تدفئة عمرانيٍ على شكل نظامٍ شبكي يسمح بانبعاث الحد الأدنى من غاز ثاني أكسيد الكربون وإنتاج 161 غرام في الكيلو واط الساعي، ففي هذا المركز التجاري ليس هنالك مدافىء أو مكيفات هواء، والفضل للواجهات الخارجية المعزولة جيداً والكسوة الداخلية التي استطاعت أن تشجع على التبادل الحراري مع المحلات التجارية، إذ نلاحظ بأن هذه الواجهة مغلقة طوال فصل الشتاء لتتولى أشعة الشمس تدفئة المكان، بينما وفي فصل الصيف يتم فتح الأبواب للسماح بتهوية طبيعية.

أما وبالحديث عن مواد التصميم فقد تم تنفيذ المركز التجاري باستخدام أنواع الخشب الأوروبي فقط باستثناء الإسمنت في البنية الفوقية، وبذلك يكون هذا المركز أول مركز تجاري من هذا النوع في فرنسا، ولم تقتصر الإجراءات المستدامة على مواد البناء فقد تم تخصيص حوالي 1000 م2 لنظام تكييف الهواء والألواح الشمسية باستخدام المياه الجوفية بين 13 و15 درجة مئوية.

بالإضافة إلى ذلك يتم امتصاص نصف كمية المياه المطرية بفضل خندقٍ تحت الأرض، بينما يتم جمع قطرات مياه الأمطار بفضل أسطح المباني الخضراء، حيث تستوعب قرابة 55 مم من المياه أي ما يعادل 68% من الأمطار كل عشر سنوات.

وأخيراً فقد تم تصميم المركز على شكل ربع مدينةٍ خضراء ابتداءً من المواد المستخدمة والمرآب إلى تراسات الحديقة فضلاً عن الشوارع والساحات المغطاة والخدمة إلى جانب الأنظمة البيئية، حيث نراه أخضر ومضاء يرحب بالجميع باتصاله مع الحديقة والشارع، ففي الوقت الذي تمتد تراسات المطاعم وواجهات المحال الزجاجية فاسحة المجال أمام إطلالة ساحرة على المدينة تسمح الفتحات الخشبية والأسقف الزجاجية بدخول الضوء الطبيعي إلى المركز الذي تعدى كونه مساحةً تجارية والسلام، ليكون تحفة تصميمٍ واستدامة قائمةٍ بحد ذاتها.

إقرأ ايضًا