حديد تستلم رسمياً تصميم مرآب مدينة ميامي بيتش

1

يبدو أن سحر مدينة ميامي الساحلية لن يتوقف عند شاطئها وشمسها ورمالها؛ إذ ستحتضن منطقة كولينز بارك الشهيرة ضيفاً معمارياً جديداً سيزيدها ألقاً على ألق.

فبالإضافة إلى مركز العالم الجديد الذي جاء بتوقيع العظيم فرانك غيري ومركز لينكولن رود للسيارات ومكتبة المدينة -وغيرها من المرافق التي تملأ القائمة بأسماء كمركز باليت ومتحف باس ومجموعةٍ من الفنادق الفاخرة- ستضع المعمارية العالمية زها حديد لمستها الخاصة على المنطقة مع مرآب ميامي بيتش الذي استلمته مؤخراً من سلطة المدينة، التي صرّحت بدورها “إنها فرصةٌ عظيمة لمدينة ميامي بيتش لتؤكد التزامها بالتصميم المعماري الرائد.”

ولا نعرف تحديداً إن كان هذا المشروع هو مسك الختام في منطقة كولينز بارك، لكننا واثقون تماماً بأنه سيكون تحفةً فنيةً قائمة بحد ذاتها، حاله كحال معظم مشاريع حديد.

فقد باتت حديد مؤخراً واحدةً من أكثر المعماريين انشغالاً في العالم، خاصةً مع تربّعها بين أعضاء لجنة تحكيم جائزة بريتزكر العالمية، التي تسلمت لقبها شخصياً عام 2004؛ كيف لا وهي اللغز المعماري وارء تصميم المركز المائي لأولومبياد لندن 2012، ومتحف سينسيناتي للفنون المعاصرة، وغيرها من المشاريع الهامة لكبار العملاء؛ كشركة بي إم دبليو وغيرها من الأسماء في برشلونة وأبو ظبي وويلز.

وهنا يعلّق عمدة مدينة ميامي بيتش السيد ماتي باور، قائلاً “إن مصفات السيارات في مدينتنا هي أكثر من مجرد مجموعة من المساحات المخصصة للركن، فبعضها قد تحول إلى مقاصد قائمةٍ بحد ذاتها لها قيمتها المعمارية الرمزية، فحتى البناء يمكن أن يكون عملاً فنياً، ونحن مسرورن للعمل مع الآنسة حديد، كما أننا راضون عن تصميمها المعاصر المبتكر لمرآبنا الأحدث.”

الجدير بالذكر ختاماً أن مصفات السيارات في مدينة ميامي بيتش قد حظيت مؤخراً بضجة إعلامية واسعة وأصبحت معلماً سياحياً قائماً بحد ذاته، وتتضمن مرآب بينسلفانيا أفنيو العائدة ملكيته للمدينة والموقّع بأنامل فرانك غيري، إلى جانب مرأب 1111 لينكولن رود المميز بتصميمه بالحد الأدنى بتوقيع شركة Herzog de Meuron؛ بالإضافة إلى مرأب Ballet Valet من تصميم Arquitectonica، وتصميم إنريكيه نورتن الجديد للمرآب الكائن عند تقاطع شارع 16th مع جادة دريكسيل، وأخيراً تصيم بيركنز آند ويل الجديد لمشروع مرآب ستي سنتر عند تقاطع شارع 18th مع جادة ميريديان.

وفوق هذا كله سيأتي تصميم حديد الجديد ليُكمل مسيرة رفع معايير تصاميم مصفات السيارات عبر أصقاع العالم، حيث تعمل مدينة ميامي بيتش حالياً مع الآنسة حديد لتحديد موعد بدء أعمال تصميم المرآب الجديد والعمليات الإنشائية.

إقرأ ايضًا