منتجعات كولورادو..بين الحقيقة والخيال

2

وأخيراً بات بمقدور المسافرين إلى بلدة Snowmass الاستمتاع برحلاتهم، ويعود الفضل بذلك إلى منتجع Viceroy Snowmass ومفروشاته الجديدة والأنيقة والمستدامة في نفس الوقت بتوقيع المصممين Jean Michel-Gathy و Kelly Wearstler، فبوقوعه على قاعدة إحدى الجبال في البلدة، وبالتحديد خارج مدينة إسبن في جبال الألب ، سيكون منتجع Viceroy على الطريق الصحيحة لبلوغ جائزة LEED الفضية الأولى كأول منتجع ٍفي المنطقة وثاني أكبر المنتجعات في كولورادو، والأهم من ذلك كونه واحداً من أهم ثمانية منتجعاتٍ في الولايات المتحدة جمعاء.

فهذا الإنجاز البيئي هو الأكثر سحراً وفتنةً بين المنتجعات الثمانية نظراً إلى المرافق السكنية البالغ عددها 137 مرفقاً سكنياً، بالإضافة إلى مطعم Eight K الفريد والصالة المميزة، إلى جانب المنتجع الصحي المتكامل الخدمات وغرفة اللياقة البدنية، ولا ننسى قاعة الاجتماعات والمناسبات، لتأتينا نهايةً بركة السباحة مصحوبةً بمقهى وبار والعديد من الشرفات والكبائن الدائمة.

كما ويسترعي انتباه زائري المنتجع اعتماد التقنيات الصديقة للبيئة، والتي نجدها على أعلى مستوىً، فقد تم تجميع كافة مخلفات البناء في الموقع بهدف إعادة استخدامها من جديد، كما وتم نقل جميع عمال البناء إلى الموقع بالحافلات بهدف الحد من استهلاك الوقود وانبعاثات السيارات، كما يتوفر في المنتجع زجاجات المياه المرتجعة والتي يمكن غسلها وإعادة استخدامها، بالإضافة إلى مناشف اليد وعلب الشامبو والبلسم، في حين تم تطوير نظامٍ خاصٍ تستطيع من خلاله بركة السباحة المالحة أن تؤمن الكمية اللازمة من الكلور لتعقيمها من خلال الملح والتيار الكهربائي، كما يوجد هنالك أيضاً نظامٌ مجانيٌّ في المنتجع لتعبئة السيارات بواسطة الكهرباء.

بينما وأثناء التجوال في أرجاء المنتجع الداخلية، سوف يسترعي انتباه الزوار الديكورات الداخلية المبتكرة، والتي قامت بإمدادها شركة Denniston الماليزية العالمية للتخطيط والعمارة، والتي قامت من قبل برفد العديد من المنتجعات والفنادق مثل منتجعات وفندق في ميامي بيتش، حيث أعادت الكرّة من خلال تجهيز المنتجع بالعديد من الديكورات المعاصرة بوحي من منطقة الألب المحيطة، ويظهر ذلك جلياً بالنظر إلى استخدام المواد العضوية وبغزارة، مثل الحائط المصنوع من شجر البتولا، والمكسي بالنحاس والجلد في الردهة، والبار الزجاجي بطول ثمانية وسبعين قدم والمدعم بجذوع الأشجار في حجرة الجلوس.

وبالانتقال إلى شرفة بركة السباحة المائلة في المنتجع، فقد استلمت مهمة تصميمها إلى جانب المقهى المميز والبار الأنيق المصممة الشهيرة Wearstler، والتي قامت من قبل بتصميم منتجع Viceroy في سانتا مونيكا وبالم سبرينغ، كما ويظهر وبوضوح تحدٍ من نوع خاص واجهته المصمِمة وهو الأرض العضوية، حيث قامت بالموازنة بين جدران حوض المقهى البيضاء المصنوعة من خشب السنديان والبار الحجري المرصع بالنحاس إلى جانب الطاولات المصنوعة من الحجر العماني الأبيض ذات القاعدة النحاسية أيضاً.

وأخيرا ً، بإمكان زائري منتجع Viceroy الفخم وبمجرد التواجد في إحدى الأكواخ الثلاثة الموجودة فيه بجلسة مميزة بالقرب من المدفأة الفريدة في منتصف كل غرفة من غرف هذه الأكواخ، والتي تبدو حلاً استثنائياً وشيقاً للهاربين من الليالي الجبلية الباردة.

إقرأ ايضًا