نصب The Morning Line يلفت الأنظار بشموخه في تركيا

4

يحتفل متحف Thyssen-Bornemisza للفن المعاصر بالبرنامج الفني لاسطنبول كعاصمةٍ للثقافة الأوروبية لعام 2010 بافتتاحه نصب The Morning Line من تصميم Matthew Ritchie مع ArandaLasch و Arup AGU مع Tony Myatt ومركز الأبحاث الموسيقية في نيويورك. ويمكن اعتبار The Morning Line جناحاً صوتياً للموسيقا يدمج في تصميمه شتى مجالات الفنون من عمارةٍ وفنٍ وصوتٍ ورياضيات وعلوم الكون والعلوم مقدماً أرضيةً تمتزج عليها الفنون والعلوم معاً.

ويشمخ The Morning Line بارتفاع ثمانية أمتارٍ وطول عشرين متراً ويزن 17 طناً من الألمونيوم المطلي باللون الأسود، وحسب تعبير المعماريين تُعتبر اسطنبول أفضل مكانٍ في العالم ليحتضن نصباً جميلاً كهذا لجمال رسمه الفني الذي يُذكرنا بالرسومات البيزنطية والزخارف العثمانية.

وبتصميمه كجناحٍ صوتي من قبل الفنان الأمريكي Matthew Ritchie وشركة ArandaLasch النيويوركية للعمارة وArup AGU أو وحدةAdvanced Geometry Unit لأبحاث الهندسة التي تأسست عام 2002 كفرع من شركة Arup الاستشارية في مجالات عديدة خاصة بالعمارة، وبالتعاون مع Tony Myatt -مدير مركز أبحاث الموسيقى- ومركز أبحاث الموسيقى في جامعة York، يتحرى The Morning Line التداخلات الصارمة بين الفن والعمارة والصوت والرياضيات وعلم الكونيات والعلم بشكل عام، ويقدم منصة للتبادل والتفاعل ضمن هذه المجالات.

حيث يمثل تركيب The Morning Line تطويراً أساسياً لبحث Matthew Ritchie الفني الذي دام لعشر سنوات من أجل ابتكار علم كونيات شخصي مُصاغٍ عبر لغةٍ غرافيكيةٍ بصرية مستقلة لا تعتمد على اللغة المحكية (كلغة الرياضيات وإشارات المرور) وتكون مجردةً ومعياريةً، حيث يمكن لهذا أن يدخل عند أي نقطة لإنشاء “مساحة متنافرة”. وتزداد هذه المساحة من خلال كتلةٍ بلوريةٍ يمكن وصفها من خلال التنظيم اللانهائي للأجزاء المعيارية.

وبهذا عمل الفريق المتعاون على تصميم أول بناءٍ من هذا النوع الذي لا تصفه اللغة المعمارية، بل يعتمد على شكلٍ هندسيٍّ منحنٍ يُظهر محتوياته من خلال شكله الخارجي. وذلك أن شكله العام وانحناءاته أشبه ما تكون بنقوشِ خلفها التاريخ يمتزج فيها الفن مع تصورات إنسان العالم القديم للفضاء والكون باتساعه.

وكأحد عناصره الأساسية، تصور Matthew Ritchie “الهوية الصوتية” للجناح، فقد تم تزويد The Morning Line بأربعة مكبرات صوت باستخدام نظام صوتي تفاعلي فريد يقوم على تسجيل الأصوات وإعادة تشغيلها باستخدام تقنية مزج متعددة القنوات يمكن استخدامها في الاستديو أو في الحفلات الحية المباشرة. وكل هذا تم تصوره من قبل مركز أبحاث الموسيقى في جامعة York.

ومن أجمل ميزات التصميم أن النصب بأكمله قابل للفك وإعادة التشكيل بكل سهولة لنقله إلى أماكن متنوعة حسب احتياجات عالم الفن والموسيقى.

ومن أجل التقديم في اسطنبول، دعا الضيف وراعي الحدث Russell Haswell كلاً من الفنانين Jana Winderen و Peter Zinovieff و Carl Michael von Hausswolff و Yasunao Tone ليتصوروا الأعمال الصوتية الجديدة المفوض بها من قبل (T-B A21 (Thyssen-Bornemisza Art Contemporary.

هذا وسيتم تقديم الأعمال الجديدة الخاصة بكل من فرقة Ghostigital و Jónsi & Alex (التعاون الفني بين Jón Þór Birgisson أحد مغنيي فرقة Icelandic post-rock وصديقه الموسيقي الأمريكي Alex Somers) أيضاً للمرة الأولى. وسيتم عرض The Morning Line في ساحة Eminönü في اسطنبول ابتداءً من 23 أيار وحتى 19 أيلول 2010.

إقرأ ايضًا