معهد Pratt Institute في معرض Envelopes

3

بعد رحلةٍ طويلة قطع بها Pratt Institute النهر الشرقي إلى مانهاتن تلك المدينة التي تُعدُّ بدورها مملكة “الكسوة” المعمارية حاملاُ بجعبته معرض Envelopes، حيث ستنطلق فعاليات هذا المعرض المميز خلال شهر أيار في كلية بروكلين الغربية للتصميم، والتي تقع في شارع 14th Street gallery.

وبالحديث عن معهد Pratt Institute، فقد تأسس في عام 1970 ومقرّه بروكلين في مدينة نيويورك، حيث اتخذ على عاتقه مهمة تثقيف الفنانين ومحترفي الإبداع بهدف إشراكهم كأفرادٍ فعّالين في المجتمع، كما ويضم المعهد العريق مجموعةً متنوعةً من الطلاب الموهوبين للاستفادة قدر الإمكان من كامل طاقتهم الإبداعية.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم تنسيق المعرض من قِبل البروفيسور المستضيف “Christopher Hight” من كلية Rice University School of Architecture، حيث يقوم هذا المعرض باستكشاف إمكانياتٍ جديدةٍ مستدامة في مجال السطوح المعمارية فيما يتعلق بكسوة المباني. وتعتمد فكرة البروفسور Hight المبتكرة في تسميته للمعرض وللمبدأ الأساسي الذي تقوم عليه هذه الفعالية على إيجاد روابط بين ما يغلف البناء وما يغلف الإنسان، حيث يتكرر في المعرض تشبيه المبنى بجسمٍ أو غلافٍ ثانٍ يساعد البشر على الاستمرار في الوجود ضمن عالمٍ عدوانيٍّ مخيف.

وهنا لابد لنا من أن نذكر أيضاً أن هذه البادرة الفريدة من نوعها قد تم استيحاؤها من أفكار عالِم الأحياء الذي عاش في الأوائل من القرن العشرين Jacob von Uexküll، والذي درس كيفية ارتباط وإدراك الكائنات الحية للبيئات المختلفة.

وعن طريقة العرض نشير إلى أن المعرض يضم نماذجاً تفاعلية على نطاقٍ واسعٍ، بالتوازي مع الرسومات المعمارية والرسومات المتحركة “Animation” من ابتكار عدة أسماء لامعة لثمانية مهندسين معماريين وشركات معمارية أمثال HouMinn Practice و Philippe Rahm و Weathers.

وينضم إلينا البروفيسور Hight معلّقاً على المعرض المميز “إن قضايا كتلك التي تُعنى بمفاهيم الاستدامة وعلوم البيئة تطرح العديد من القضايا التصميمية والمفهومية فيما يتعلق بطبيعة الحدود الفاصلة بين جسد الإنسان والمباني والبيئات المحيطة.”

وأخيراً يختتم Hight “لقد نجح المعماريين المشتركين في معرض Envelopes بتصوير العلاقة بين الأنظمة البشرية و الحيوانية والنباتية وتدفق الطاقة، إنه باختصار الوجهة المثلى للابتكارات المعمارية في القرن الحادي والعشرين.”

إقرأ ايضًا