هل يعقل أن يترك المعماري Scheeren شركةً بعظمة OMA؟

1

أعلن المعماري الألماني Ole Scheeren أنه سيترك شركة Office for Metropolitan Architecture OMA الدنماركية ليقوم بإنشاء شركته الخاصة. وقد أدلى Scheeren في بداية هذا الأسبوع عن تجربته الغير عادية في شركة OMA، كما أشاد به مديره السابق ومؤسس الشركة الأساسي Rem Koolhaas وعبّر عن مدى أهمية الدور الذي لعبه Scheeren في تطوير الشركة.

ومن الجدير بالذكر كان Scheeren مكلفاً بأعمال الشركة عبر آسيا، ومديراً لمكتبها في بكين، الذي تم ضمه السنة الماضية لمكتب Hong Kong الجديد. في حين سيقود هذه المهمة الآن David Gianotten المدير العام السابق لـ OMA في آسيا. الذي سيقوم الآن بالإشراف على الأعمال الكثيرة للشركة في المنطقة، والتي تتضمن دراسة الخطة الرئيسية لمشروع West Kowloon Cultural District في هونغ كونغ، ومشروع Taipei Performing Arts Centre في التايوان، بالإضافة إلى Shenzhen Stock Exchange وجامعة Chu Hai College بهونغ كونغ أيضاً.

ومع استمرارية أعمال OMA في بكين، وتوسعة مكتبها في هونغ كونغ، ووضع كلا المكتبين تحت إشراف David Gianotten مدير مكتب آسيا؛ تعتقد OMA أن ذلك سيقدم خدماتٍ وتسهيلاتٍ أكثر لعملائها.

ومن الجدير بالذكر أن Scheeren كان قد انضم لـ OMA عام 1995، وأصبح شريكاً فيها عام 2002. لتأتي مغادرته الآن تبعاً لمغادرة زميله والشريك السابق في الشركة أيضاً Floris Alkemade، الذي غادر الشركة في 2008 ليؤسس شركته الخاصة أيضاً، وهي شركة Floris Alkemade Architect FAA.

أما الآن فقد بقي خمسة شركاءٍ في OMA وهم Rem Koolhaas و Ellen van Loon و Reinier de Graafو Victor van der Chijs و Shohei Shigematsu .

ومن الملفت للنظر أنه وخلال مرحلة إدارة Scheeren لمكتب الشركة في بكين، قامت الشركة بتصميم أعمالٍ في غاية الأهمية من مثل CCTV و TVCCفي بكين، و Prada Epicenters بنيويورك ولوس أنجلوس، وبرج MahaNakhon في بانكوك، و Interlace في سنغافورة.

وقد علق Rem Koolhaas قائلاً: لعب Ole دوراً مهماً في تطوير الشركة، وقد قاد مشروع CCTV بنجاحٍ باهر .والآن وبعد 15 عامٍ من التشارك، قررنا العمل باستقلالٍ عن بعضنا. وأنا شخصياً أتطلع لنشاطاتٍ أكثر وأوسع لـ OMA في آسيا.

ويضيف Scheeren الذي تم قبوله مؤخراً كأستاذٍ ضيفٍ في جامعة هونغ كونغ قائلاً: لطالما كانت تجربتي بالعمل مع Rem Koolhaas و OMA تجربةً فريدةً غير عادية، فقد أنشأنا معاً بعضاً من أهم معالم شرق آسيا وجنوب أميركا. ولكن حان الوقت بالنسبة لي لأبدء أعمالي الخاصة. وأنا متحمسٌ جداً لبدء هذه المرحلة الجديدة في أعمالي.

وبما أن موعد مغادرة Scheeren لم يتم تحديده بعد، فقد تم حذف ملفه الخاص من موقع OMA الإلكتروني. ويبقى من المهم أن نذكر بعض التفاصيل عن شركة OMA وأهم أعمالها عبر العالم.

تأسست هذه الشركة عام 1975 على يد المهندس المعماري الدنماركي Rem Koolhaas وشركائه Elia Zenghelis وMadelon Vriesendorp و Zoe Zenghelis. ولها مكاتبٌ متعددة في أوروبا OMA Rotterdam ومكتب OMA New York في منهاتن ومكتبها في آسيا OMA Beijing، وقد ذكرنا أن مكتباً جديداً سينضم للمحفل من هونغ كونغ.

ومن أهم مشاريعها Seattle Central Library و American Institute of Architects وهي التي وصفها أحد مكاتب نيويورك للعمارة بأنها أهم مكتبةٍ يمكن بناؤها في هذا الجيل. بالإضافة إلى مشروع Waterfront City في دبي وهو مشروعٌ سيستوعب 1,5 مليون شخص ويغطي مساحة 34,435 هكتار. بالإضافة إلى مشاريعٍ يصعب إحصائها في أوروبا والشرق الأوسط ونيويورك وآسيا.

وعلى الرغم من الأهمية التي لايمكن إغفالها لهذه الشركة، يظل الحلم الفردي والطموح الشخصي الدافع الأساسي للمضي قدماً، وعلى الأرجح هذا ما دفع المعماري Ole Scheeren لملاحقة حلمه في عالم العمارة اللامتناهي.

إقرأ ايضًا