تطورات صحية وعمرانية اسكتلندية في آنٍ واحد!

2

وأخيراً قام كل من المندوب الأول Alex Salmond والسكرتير الصحي Nicola Sturgeon بافتتاح مشفى فيكتوريا الجديد رسمياً في مدينة Glasgow الاسكتلندية. ويعمل هذا المشفى، الذي بلغت كلفته100 مليون جنيه استرليني، الآن على تحويل معدَّل العناية الصحية بعيداً عن الإجراءات المباغتة للمرضى المقيمين في المشفى إلى معالجة نهارية مشابهة.

كما يقدم المشفى الجديد –وهو من تصميم HLM Architects- عمليات التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI) والعلاج الكيماوي وخدمات الغسيل الكلوي، بالإضافة إلى أسرِّة الجراحة للإقامة القصيرة لمدة 12 أو23 ساعة، مما يمكِّن الأطباء السريريين من تمديد سلسلة الإجراءات الجراحية المقدَّمة، بالإضافة إلى الوحدة المخصصة للإصابات الطفيفة MIU.

وفي كلمته التي ألقاها أثناء الحدث، قال المندوب الأول Alex Salmond: إن هذا المشفى المؤثر والعالي التقنية يحرز الآن تطوراتٍ حقيقية في نوعية العناية الطبية في مدينة Glasgow. فهو يقدِّم الخدمات الطبية المركزة والفعالة، كالتشخيص السريع والمعالجة الأسرع للمرضى، والتي صُمِّمت خصيصاً لفائدة المرضى وتلبية احتياجاتهم.

أما السكرتير الصحي Nicola Sturgeon، فقد قال في نفس المناسبة: إن التطورات في مجال الجراحة تعني أيضاً أن الأغلبية الساحقة من المرضى الذين يحتاجون إلى الخضوع لعملياتٍ جراحيةٍ في فيكتوريا الجديدة، يستطيعون أن يتلقوا العلاج ويعودوا إلى منازلهم في نفس اليوم. وأنا أعلم كم على طاقم العمل في المشفى أن يعملوا بجد، ليجعلوا المشفى ما هو عليه الآن -أحد أفضل المشافي المحلية من حيث التجهيزات- وأنا أهنئهم على إنجازهم هذا.

هذا وقد فتح مشفى New Victoria أبوابه للمرضى في الثامن من حزيران من العام الفائت، وهو الآن يعدُّ من بين أحدث المشافي وأفضلها تجهيزاً في اسكتلندا، حيث سيتمكن من علاج أكثر من 400,000 مريض سنوياً.

أما الأجزاء الداخلية والديكور المشرق والتي تتضمن الخشب الطبيعي ومجموعةً من الألوان الحيوية، فهي تضيف لمحةً من الهدوء إلى عمليّة زيارة المرضى المملة عادةً، مما يؤدي إلى الحد من التوتر وتسريع مدة الشفاء.

وهنا يضيف مسؤول الخدمات الصحية الوطنية في Glasgow ورئيس Clyde السيد Andrew Robertson: لقد وصلنا إلى منتصف الطريق في إنجاز أحد المشاريع الأكثر إثارة وطموحاً بين برامج تحديث المشافي التي تم التعهد بها في المملكة المتحدة من قبل، ويعد هذا المشفى عنصراً أساسياً في هذا البرنامج. وأنا مسرور جداً بما تم إنجازه هنا حتى الآن، حيث يعد هذا المشفى رمزاً لا يبدو جميلاً في نظر المرضى وطاقم العمل فقط، وإنما يقدم أيضاً نماذج أفضل للعناية الطبية.

إقرأ ايضًا