مقر جديد لشركة Apple والمعماري مجهول الهوية

3

بتصميمٍ دائري بأنامل بعضاً من أشهر معماريي العالم -يُشاع بأن السير نورمان فوستر واحداً منهم- كشف المدير التنفيذي لشركة آبّل Apple العالمية، السيد ستيف جوبز، عن المقر المستقبلي للشركة، وذلك ضمن عرضٍ تقديميٍّ أُمام مجلس مدينة كبرتينو الأمريكية، يشرح الخطط الممتدة على مساحة 3.1 مليون قدم مربع من الوحدات المكتبية التي ستحتضن حوالي 13 ألف موظف من موظفي الشركة.

حيث شرح السيد جوبز مستعيناً بوسائل الإيضاح من الرسوم المتحركة سر انجذابه للموقع، الذي عادت ملكيّته في الماضي إلى قدوتيه أيام الطفولة ديف باكارد وبيل هيوليت الشهيرين، مؤسسي شركة HP.

ففي الوقت الذي يحتضن فيه حرم الشركة الحالي حوالي 2600 موظف وعامل، يزيد مع تنامي عدد الموظفين استئجار العقارات التي يتم تخصيصها للموظفين، والتي تنتشر بعيداً عن مركز الحرم؛ لذا يتمنى جوبز محاربة هذا الموضوع عن طريق إنشاء مبنى جديد ضخم يحمل إشارات إيجابية وتلميحات عن مدينة كبرتينو ككل ويلم شمل كل الموظفين في مكانٍ واحد.

أما عن المفهوم الأولي، فقد تم تشبيهه بـ “سفينة الفضاء”، حيث يتألق بشكلٍ دائريٍّ يضم مساحات تجارية هائلة مع مرافق ترفيهية ومقاهٍ إلى جانب مساحات مخصصة للأبحاث والتطوير يتم استخدامها من قِبل الموظفين.

علاوةً على ذلك سيتم إقحام كتلة مدرج أساسية يتم فيها عقد العديد من العروض التقديمية الهامة في شركة آبّل.

هنا لا يسعنا تجاهل الجانب البيئي للموقع، حالنا كحال جوبز، الذي ارتأى إغناء الموقع المليء حالياً بحوالي 3700 شجرة إلى جانب بساتين المشمش المحلية، وذلك عن طريق زيادة عدد بساتين الفواكه إلى ستة آلاف بستان بمساعدة خبراء نباتات وتعريشات من جامعة ستانفورد.

ففي الوقت الحالي تحتل المناظر الطبيعية حوالي 20% فقط من الموقع الممتد على 150 فدان وذلك بفضل غزو المسطحات الإسفلتية للمكان، والتي تُستخدم كمصفات للسيارات؛ ولكن مع المفهوم الجديد سيتم دفع معظم مصفات السيارات تحت مستوى الأرض لتخصيص حوالي 80% من الموقع للمناظر الطبيعية وهندسة الحدائق، وكل ذلك بهدف تخفيض أثر المبنى على البيئة بمعدل 30%.

لابد وأنه من الجميل أن نرى التكنولوجيا تتآخى مع الطبيعة بهذا الشكل، فما من داعٍ للفراق إن كان هنالك مكانٌ ومتسعٌ للوفاق!

إقرأ ايضًا