مدينة طفيلية وثورةٌ بطيئة

0

تجري حالياً في إحدى مناطق جنوب إيطاليا مسابقةُ لتحصيل أفكار مستدامة عن تجديد أو إعادة استخدام امتداد طريق Salerno-Reggio Calabria السريع الواقع بين صقلية وباغنارا مع التركيز على إقحام الطاقة المتجددة في البنية التحتية. ومعنا هنا خير مثالٍ على ذلك.

حيث سيتم إغلاق الطريق القديم وتنفيذ طريقٍ سريعٍ جديد بدلاً منه في مكان قريب، وحالياً لاتزال لجنة التحكيم في طور التداول ولم تقرر بعد الفائز بمشروع حديقة الطاقة الشمسية الجنوبية، ولكن تجري الشائعات من جهةٍ أخرى بقيام مدينة طفيلية أو parasitic city على أساسات جسور على الطريق السريع، وعلى الرغم من أن الاقتراح المقدم من استوديو Ja يدعى ثورة بطيئة أو Slow Uprising لم يرقى بمتطلبات الواقع، إلا أن فكرة المباني المزروعة على جسر لاتزال ذات نكهة خاصة.

إذ وجدت الشركة بأن الطريق السريع الأصلي هو مشروعٌ ضخم يسهم في إبعاد السكان عن الطبيعة، ولكن الآن وبعد أن تم الاستغناء عن المشروع القديم، باتت الفرصة متاحة لإعادة العلاقات بين المدن المحيطة به والأودية وغيرها من التضاريس في المنطقة، وجاء اقتراحهم كدعوةٍ لإنشاء منصةٍ عاليةٍ لربط الجزء العلوي من الجسر مع الجزء السفلي من قاع الوادي، إلى جانب بناء منازل ومتاجر على الجسر لخلق مدينة جديدة ترتكز على أسس المشروع القديم.

لقد تعمد فريق Ja ألا يلبي مشروع “الثورة البطيئة” قواعد مسابقة Solar Park South، حيث يفتقر التصميم إلى أي تفصيلٍ يتعلق باستخدام الطاقة المتجددة، فقد ركزوا بدلاً من ذلك على إعادة استخدام البنى التحتية في مشروعهم.

وعنه يخبرنا Behnaz Assadi الشريك الرئيسي في الشركة بقوله “لم نكن أن نلبي متطلبات المسابقة فحسب، ولكننا مع ذلك لم نتوارى عن طرح المشروع على لجنة التحكيم وعلى الرأي العام، إيماناً منا بأنه سوف يقدم وجهة نظر مختلفة في قصة الطريق السريع المغلق، فمشروع “الثورة البطيئة” ما هو إلا استكشافٌ للحياة في وتيرتها البطيئة مقارنةً مع الوتيرة السريعة والمحمومة للطريق السريع الجديد.”

وبذلك سوف يتم الاستغناء عن الطريق القديم لصالح الطريق السريع تلبيةً لرغبة أبناء المنطقة بإعادة استخدامه، إذ لطالما كان قابعاً فوق الوديان العميقة في وجه الرياح على طول الخط الساحلي من جنوب إيطاليا، ولكن الطريق السريع الجديد سيكون أسرع بكثير وسيتطلب كميات أقل من البنية التحتية الضخمة مثل هذا الجسر.

هنا علينا أن نذكر أن أبناء المنطقة لم يريدوا فقط إعادة الطريق السريع بطريقة مستدامة، ولكنهم أرادوا أيضاً دمج الطاقة الشمسية وغيرها من نظم الطاقة المتجددة كجزءٍ من إعادة استخدام أو إعادة تأهيل البنية التحتية، وجاء اقتراح فريق Ja بإعادة استخدام البنية التحتية للجسر القديم لإنشاء مدينة جديدة طفيلية لتنمو عضوياً على مر الزمن وتعيد للناس ثقتهم بالطبيعة، إلى جانب توفير وتيرة حياة أبطأ، والفضل هنا للحلول الهندسية المتقدمة السريعة التي نجحت بالاستفادة من الفكرة السابقة للجسر “الكلاسيكي”.

إقرأ ايضًا