النفايات الصلبة تساعد الناس على الالتفاف حول الفن!

4

كيف يا ترى بمقدور النفايات الصلبة أن تساعد الناس على الالتفاف حول الفن؟

انتهى فريق T3arc المعماري المكسيكي من مشروع Estudio Cinco في مدينة كويرنافاكا المكسيكية بعد ثمانية عشر شهراً من العمل المتواصل، وهو عبارة عن مبنى ثقافي بمساحة 430 م2 يضم مجموعة من المساحات الفنية، التي تم تنفيذها باستخدام النفايات الصلبة والصخور، وفي ذلك إشارة إلى قدرة الفن على تسخير قوى الطبيعة في خدمة البشرية.

بغض النظر عن قيام هذه المواد بإنشاء علاقة جوهرية بين الكتلة والموقع، وفر استخدام النفايات والصخور في ميزانية المشروع، فلم تتجاوز ميزانية Estudio Cinco سبعين ألف يورو، وهي ميزانية جد زهيدة مقارنة بمشاريع ثقافية أخرى، إذ تخدم مرافق المبنى بمثابة مكان فريد لتبادل الأفكار ورعاية المصممين الشباب، فهنا يمكن لمن يرغب عرض مشروعه على زملائه.

وذلك إما في المقهى العمومي في الطابق الأرضي، والتي تعتبر مصدر التمويل للمبنى، أو في مساحة المعرض الرئيسة في الطابق الأول. عدا عن المقهى والمعرض، قام فريق T3arc برصد مجموعة من الاستديوهات في الطابق الثاني، حيث يتواجد عادة خمسة فنانين بدوام كامل، في حين يتوافد أكثر من 60 طالب بانتظام إلى مساحات المعرض لعرض أفكارهم.

وقد بذل فريق T3arc جهداً كبيراً في جلب العناصر من البيئة الخارجية إلى المساحات الداخلية من المعرض، فعلى سبيل المثال تطل كل نافذة على سلسة الجبال المجاورة مثل Ajusco و Tepoztecoوبركان Popocateptl، ولن تبذل مجهوداً كبيراً لمعرفة مدى تأثر العمل المعماري بهذه المظاهر الطبيعية، إذ يكفيك النظر إلى الأشكال الرمادية القاتمة من المبنى.

وعندما سُئل عن أهم ميزات مبنى Estudio Cinco أجاب Alfredo Cano “هذا المبنى فريدٌ من نوعه لأنه يساعد مجتمع كويرنافاكا على الالتفاف حول الفن، فقد نجحنا بإنشاء مساحات كبيرة بميزانية زهيدة، وبذلك سيكون أول مبنى من نوعه في المكسيك.”

إقرأ ايضًا