A1 Architects تقدم حلولاً ذكية وواقعية لأزمة التضخم السكاني

1

في معرضٍ أُقيم الشهر الماضي في صالة أكاديمية الفنون والعمارة والتصميم في مدينة براغ، قامت شركة A1 Architects -التشيكية التي تتخذ مقرها في مدينة دبلن- بإنتاج العديد من نماذج الإسكان الجديدة ضمن معرضٍ مميز باسم “The Small House” أو “المنزل الصغير”.

حيث تم تقديم عينات لنماذج بقياس 1:125 و1:1، في محاولةٍ من الشركة لتحري فكرة “العيش اللامحدود في مكانٍ محدود”. وهنا يكمن التحدي في القدرة على جعل مسكن ما يحافظ على إحساس بالانفتاح والوظيفية، بينما هو محجوز ضمن حجمٍ صغيرٍ.

ويعد هذا العمل ممتعاً خصوصاً مع تحول هذه النماذج السكنية الجديدة إلى ضرورة حتمية أثناء تزايد عدد السكان بشكلٍ واضحٍ وتناقص توفر الأراضي بسرعة كبيرة.

وبينما تركز هذه النماذج على الفكرة العامة لضغط مساحة المعيشة، تشرح شركة العمارة قائلة بأنه قد تم “تصوُّر” كل مفهومٍ فردي “بشكلٍ مستقلٍ من قبل السياق والمقيمين أنفسهم بطريقة متعمدة. وحتى مع هذا، بقيت فينا جميعاً الرغبة في تصميم منازل قابلة للبناء. حيث أردنا أن نتجنب الأحلام المثالية غير القابلة للتنفيذ التي تراود المهندسين المعماريين عادة”.

ومن الممتع في الأمر أن المعماريين قد كتبوا قصيدة حول كل منزل بهدف إيصال “الجو العام” لكلٍّ منها. فعلى سبيل المثال، تم وصف المنزل الذي يحمل اسم House on the Waves “منزل على الأمواج” بأنه: “شرائط من ضوء الشمس العائمة على السطح، مستلقيةً، حالمة، مستريحةً، ومسترخيةً على الأمواج لتراقب السماء فقط”.

كما وصف أحد المعماريين منزل Orchard “بستان الفاكهة” مُعبِّراً عنه بأنه: “يصغي بهدوء، في ضباب الصباح، والربيع يُحلِّق في الأعلى وشجرة تفاح تمطر في غرفة نومي”.

وبعد كل هذا الوصف الشعري الدقيق والآمال العريضة، لا يسعنا سوى أن ننتظر ونرى إن كانت ستتمكن شركة A1 Architects وجميع أولئك المسؤولون عن هذا العمل، أن ينقلوا نقطة البداية هذه ويستمروا في تطوير المنزل المُركَّز إلى أن يصبح كياناً اقتصادياً ووظيفياً ومستداماً ومعمارياً بشكل كامل.

إقرأ ايضًا