ناطحة سحاب تستمد مياه الشرب من الهواء الرطب

0

لم تكن هذه الأشكال الحلزونية مجرد إضافة جمالية على التصميم كما يحدث عادةً، فقد قام المعماري Vikas Pawar بتصميم ناطحة سحاب بيئية قادرة على توفير المياه النظيفة والغذاء والطاقة لمواطني نويدا في الهند، وذلك عبر رصف مجموعة من الأشكال الحلزونية على الكسوة الخارجية، حيث تخدم هذه الأشكال بمثابة مزارع عمودية يدعمها نظام متطور من الزراعة المائية، يسمح بدوره بتحويل الهواء الرطب إلى مياه صالحة للشرب.

وبالإضافة إلى توفير المياه الصالحة للشرب لسكانها، فإن ناطحة السحاب البيئية هذه قادرة على استخدام مصادر الطاقة المتجددة مثل الرياح والشمس، فهي أشبه بمدينة مكتفية ذاتياً؛ وتتكون هذه “المدينة” من برجين ملتوين مرتبطين مع بعضهما البعض عن طريق جسور سماوية مرتفعة.

بغض النظر عن وظيفتها البيئية، تضم ناطحة السحاب الهندية وحدات تجارية ومكتبية وسكنية، في حين يوفر محور البرج المتعاقب لكل وحدة من هذه الوحدات تراس على السطح حيث يمكن زراعة المواد الغذائية، ومن الملفت قيام هذه المدينة البيئية المصغرة جمعها للرطوية لتوفير احتياجاتها، بالإضافة إلى تدوير المياه العادمة باستخدام نظام حي يضم نباتات وأشجار وأعشاب وطحالب وأسماك وكائنات حية أخرى.

أما النقطة الأبرز حيال ناطحة سحاب نويدا، فهي وجود مجموعة من الممرات ممتدة على الطوابق العلوية، حيث تربط بين هذه الممرات مجموعة ضخمة من توربينات الرياح (لا تختلف عن التوربينات الممتدة من مركز البحرين التجاري العالمي) تعمل على الطاقة الشمسية وتسهم بذلك إلى جانب استراتيجيات التصميم الأخرى بالحد من انبعاثات المبنى.

لقد مثلت هذه الناطحة تحدياً كبيراً للبقاء على قيد الحياة، فهي تقع ضمن أراضٍ هندية في النهاية، مما فرض على Pawar تجزئة المبنى إلى وحدات رخيصة، فلا يخفى على أحد سهولة تركيب الوحدات في الموقع، وخاصةً ونحن نعيش في عصر النفط الرخيص وكنتيجة مواد البناء الرخيصة.

إقرأ ايضًا