منازل المستقبل تطوقها الخلايا والفقاعات والشعب المرجانية

0

يبدو أن منزل المستقبل من تصميم شركة LAVA في العاصمة الصينية بكين قد جاء ليسلط الضوء على جوهر المعيشة في السنين المقبلة… حيث الطبيعة والتكنولوجيا في وئام مع الإنسان، أما عن الموعد الزمني فمن المنتظر البدء في أعمال بناء هذا المنزل في أواخر عام 2011 على سطح مركز الأثاث الجديد في بكين.

يتميز هذا المنزل بكسوةٍ فريدة مصنوعة من مادة ETFE البلاستيكية على شكل قبة، وليس ببعيدٍ عن شكلها المعماري المميز، سوف توفر هذه الكسوة مناخاً معتدلاً على مدار العام، حيث تسمح للمنزل بأن يُفتح على حديقةٍ مجاورة مغمورة بالشمس والضوء والهواء الطبيعي بعيداً عن التلوث والضجيج في المدينة.

أما زوار المنزل فسوف يحظون بمتعة اختبار خمس عشرة مساحةٍ من مساحات المعيشة المختلفة، مروراً بالحمامات الداخلية/الخارجية ووصولاً إلى المطابخ المدمجة والمساحات المزروعة بالخضروات، حيث تقام حفلات الشواء عادةً، وأخيراً إلى غرف نوم المغمورة بأضواء حالمة رومانسية… فعندما يأتي الليل يتحول المنزل والحديقة الاستوائية إلى عالمٍ آخر بحد ذاته، تدعمه آخر صيحات التكنولوجيا.

ونأتي على مفهوم التصميم فقد تم استيحاؤه من الطبيعة نفسها، حيث يعج المنزل بالفقاعات والشعاب المرجانية والخلايا، التي نجحت مجتمعة بخلق بيئةٍ متكاملة مدمجة وأحدث التقنيات لتلبية الاحتياجات اليومية، كما ونجح تصميم المنزل المتتابع والمنظم أن يستفيد ما أمكن من أشكال الخلايا، حيث يمكن لهذا الشكل أن يتعدل بسهولة لتلبية متطلبات السكان المحددة دوناً عن غيره من الاشكال.

فعلى حد تعبير كريس بوس، مدير LAVA “إن منزل المستقبل هذا يمثل هذا العصر وعلاقتنا مع الطبيعة ومع التكنولوجيا.”

يُذكر أن هذا المنزل سوف يعرض في سيدني أستراليا في الفترة الواقعة من 17 وحتى 31 آذار عام 2011 في معرض كلية UTS للعمارة.

إقرأ ايضًا