منزل اللفافة الكاليفورني

4

لا يختصر عمل المعمار لتصميم الواقع فقط, بل يتجاوزه ليرسم أفكار التطور المستقبلي, مما يدفع العلماء من بعده لإدراك خيال هذا المعمار أو ذاك, وفي خبرنا هذا رؤية لمعمار مستقبلية قد تشكل فرقاً اليوم وتكون تاريخ غداً.

فقد قام المصمم والمعماري الكوري كريستوفر دانييل بتصوّر منزل مستقبلي باسم “منزل اللفافة الكاليفورني”. وهو منزل مسبق الصنع صُمم ليتم تجميعه وفكه في قترة قصيرة جداً من الزمن. وبالتالي يتمكن هذا المنزل من اعتماد هذه المنهجية ليتكيّف شكلياً مع بيئته؛ وهي الصحراء.

لدى المنزل سطوح منحنية تمتد عبر الاراضي المحيطة, وتخلق بالتالي سطحاً للمشي يمكن أن يتم استخدامه لمختلف النشاطات الخارجية. كما تم تصنيعه من مواد مسبقة الصنع يمكن تجميعها بسهولة في موقع البناء, هكذا يمكن للمبنى نفسه أن يكون متنقلاً.

كما أن جميع المواد تؤمّن توفيراً في الطاقة: فألواح الزجاج يتم التحكم بها إلكترونياً ويمكن أن تتفاعل مع ظروف الطقس المتغيرة من خلال تعديل درجة شفافيتها. كذلك فإن كامل المبنى مرفوع عن منسوب الأرض بواسطة إطار من الألياف الكربونية.

تبنى المعماري أفكاراً من صناعة تصميم السيارات, لذلك تم تركيب باب هيدروليكي على الجدار المنحني كمدخل رئيسي لتكبير الفراغ ومن أجل تجنب أي اتصال بشري, حيث يتم التحكم بالباب بواسطة قفل مرقّم.

يتألف الباب من قطعتين حيث ترتفع القطعة العلوية فوق الرأس بينما تنفتح القطعة السفلية على الأرض من أجل أن يدوس عليها الزوار.

وعندما يتم إغلاق الباب تماماً يستمر سطحه الخارجي مع مادة السطح الخارجي للمبنى مما يحقق تطابقاً بينها ويخفي المدخل.

تقدّم موديولية المنزل وتعددية استخداماته ووجوهه توضعاً مخصصاً للفتحات. ويمكن للساكنين اختيار موضع نوافذهم. تتحدد مساحة غرفة النوم بحاجز تقسيم مستعار ورف كتب مع قسم أوسطي نصف شفاف يؤمّن الخصوصية والحميمية.

والصور تغني الخبر.

إقرأ ايضًا