مشروعٌ يفوق تميزه الاجتماعي روعة تصميمه في الدنمارك

3

تعرض اليوم شركة CEBRA مشروعها السكني الجديد الفائز في المنافسة والذي مازال قيد رسومٍ وخططٍ بمساعدة JDS و SeARCH و Louis Paillard ويقع في Aarhus بالدنمارك باسم Iceberg ويقابل الواجهة المائية للميناء مباشرةً. ويضم هذا المشروع الذي يشغل مساحة 21,500 متر مربع مساحاتٍ سكنيةٍ وأخرى تجارية.

وقد تعمّد مصمموا المشروع زيادة حدة مبانيه المرتفعة للحصول على أفضل الإطلالات على المحيط ولاقتناص أكبر قدرٍ ممكنٍ من ضوء النهار، هذا مع مراعاة تحريك قمة المباني وقواعدها بحيث تصبح المساحات بين المباني أوسع لمناظر أجمل وإطلالاتٍ أكثر. وقد خلق هذا التغيير المفاجئ في شكل المباني احتمالية أن يكون المشروع بمبانية الرائعة كعلامةٍ من أهم علامات المدينة على الميناء، وواحداً من المشاريع التي ساعدها شكلها لتخلق ظلالها بنفسها.

وهناك أمرٌ مميزٌ في كل مشاريع وتصاميم الدنماركيين، واتفق أنه موجود لدى BIG و Cebra أيضاً، حيث أنهم يهتمون لأمر الإضاءة والمناظر والإطلالت كثيراً ويعاملون المسألة ببساطةٍ إلا أنهم دائماً يحققون ذلك بطريقةٍ ابتكاريةٍ متميزة.

ودوناً عما ساعد به الشكل المتباين للمباني في إفعامه الشقق بالضوء والإطلالات فقد تسبب هذا التباين أيضاً بالحصول على تصاميم مختلفة للشقق، حيث تميزت كل شقة بطابعٍ مختلف عن مجاورتها. ففي الطوابق الأرضية تم تصميم الشقق كمنازل وفي قمم المباني تميزت الشقق بأنها أشبه بعلياتٍ رائعة، بين القمة والقاعدة تنوعت أشكال الشقق وتباينت ولكلٍ منها شرفتها الخاصة وشكلها الخاص واتجاهها الخاص حتى. وقد تم إعداد الشقق لتؤكد بيئةً عمرانيةً تضم تنوعاً إجتماعياً وخليطاً من الناس بمختلف الأعمار وبدخلٍ متفاوتٍ وبعلاقاتٍ عائليةٍ متنوعةٍ تتعايش مع بعضها.

إلا أن أجمل ما في التصاميم وتنوعها بينٍ كبيرٍ وصغير فخمٍ وبسيط، إمكانية جمع عائلاتٍ من مستوياتٍ مختلفةٍ ليس في المبنى نفسه فحسب وإنما في الطابق الواحد. وهي طريقةٌ رائعةٌ لخلق جوارٍ متمازجٍ حقيقي.

وطبعاً لابد من وجود إيجابياتٍ وسلبياتٍ لهكذا تمازج ولكن من وجهة نظرٍ معماريةٍ يمكن النظر إلى حسنات وإيجابيات هكذا أحياء متنوعة حسب تعبير المعماري “على سبيل المثال يمكن لكبار السن أن يعتنوا بالأطفال بينما يعود ذويهم من التسوق، أو يمكن مساعدة الطلاب بواجباتهم المنزلية أو أن يتواجد من يساعد المرء بإعداد جهاز الكمبيوتر الخاص به. أي أنه مجتمعٌ تتنوع فيه الناس مما يحيي المكان ويفعمه بالحركة على مدار الساعة.”

إقرأ ايضًا