طوكيو وكسوة مبانيها الغريبة!

4

صممت شركة العمارة اليابانية GENETO مبنى مختلط الاستخدام باسم مبنى Ivy (نبتة اللبلاب) في مدينة طوكيو اليابانية، حيث يعد هذا المشروع معقداً حقاً لأنه يؤدي إلى تغير التصميم بشكلٍ متكرر ومستمر. وعلى الرغم من أنه مبنى ذو نطاق صغير، تتغير الحاجات التصميمية من مناطق بيع التجزئة إلى المكاتب إلى الشقق السكنية، حتى أن سلالم المبنى الملتفة تربط هذه القطع المجزأة وتخلق منها كتلةً تامةً. وهنا يشرح المعماريون عملهم فيقولون: أردنا أن نبتكر نوعاً جديداً من المباني من خلال دمج العديد من أنواع التصميم، وأن نقترح مبنى منفتحاً على مجتمعه.

وبتفصيلٍ دقيقٍ للمبنى، نجد أن المساحات المخصصة لبيع التجزئة توجد على الطابق الأول، بينما توجد المكاتب على الطابقين الممتدين من الثاني إلى الرابع والمناطق السكنية والاستديو على الطابقين الخامس والسادس.

وعندما تم التوجه نحو التوزيع أو الحركة في البداية، كان هذا السلم عبارة عن مكان مُحكَم في الخطة لأنه سيكون بمثابة بهو عام، ولكن بوصفه كتلةً أو حجماً، كان من الصعب إيجاد مكانٍ مناسبٍ له. ومن الملفت أنه سيكون بالإمكان رؤية حركة الأشخاص الذين يستخدمون السلالم عبر كل من الشبكة والنباتات التي تنمو فوق المبنى.

من ثم انتقل المعماريون نحو تصميم امتدادٍ أكثر طولانية للسلالم التي تلف المبنى. ومع هذه الخطة، أصبحت السلالم نقطة التركيز الأساسية في التصميم، حيث يمكن للجميع أن يلاحظوا ويعيشوا الحركة والتنقل الحاصلين في أرجائه. هذا وقد تمت إضافة صالة عرض برنامجٍ ثقافيٍّ للسلالم، فهي مفتوحة على العامة ويمكن للناس أن يصعدوا من خلالها إلى الطوابق العليا، وهذا ما يجعل المكان غنياً جداً. وهنا يضيف المعماريون: سيحدث تواصلٌ حسيٌّ وماديٌّ قوي بين أولئك الناس الذين يزورون المكان والآخرين الذين يعملون هنا.

ولأن السلم يعمل كرابطٍ بين المناطق المختلفة في كل طابق، كانت إضافة هذه الوظيفة الأخرى عليه سبباً في تطور ارتباط الطوابق الأرضية مع الطوابق العليا. أما الخارج -الشبكة الفولاذية مع نبتة اللبلاب- فقد تم التعامل معها بطريقةٍ موحدةٍ في أسلوبٍ يهدف إلى تقوية وحدة المبنى. وعلى الرغم من ندرة وجود اللبلاب على المنطقة المخصصة للبيع بالتجزئة، تم اختيار هذه النبتة في المقام الأول بسبب إحساس الدفء والترحيب الملحوظ الذي تمنحه لجميع الناظرين إليها أو المارين من حولها.

أما الواجهة الأمامية المغطاة باللبلاب فهي تمتلك حضوراً قوياً في المنطقة المحيطة، ولكنها لا تعطي طابعاً تجارياً بارداً، وإنما تمنح إحساساً دافئاً وكأنها شجرة كبيرة تقف هناك.

إقرأ ايضًا