منزل الفيضانات

2

بعد أن عاشا جزءاً من حياتهما في فارغو، إحدى مدن ولاية داكوتا الشمالية الأمريكية، التي تعرضت مؤخراً لفيضان النهر الأحمر لم يعرف مثله منذ ما يزيد عن مائة عام، بدأ كلٌ من Lance Cayko و Alex Gore من شركة F9 Productions المعمارية بالتفكير بتلك الكارثة التي يمكن أن تعود من جديد فيما لو ضرب الفيضان السدود، وشرعا بتصميم منزلٍ مقاوم للفيضانات قادر على البقاء على قيد الحياة حتى في أسوأ الظروف المناخية.

وفي سبيل ذلك اختارا قطعة أرض مرتفعة لحماية الطابق الرئيس من أي فيضان، ومن ثم قاما بتطويق المنزل بحواجز فولاذية على الجوانب لحماية المنزل من الحطام المتساقط، كما وخدمت هذه الحواجز بمثابة درع ضد الأجسام الكبيرة العائمة، ناهيك عن التخفيف من أشعة الشمس من جهة الشرق والغرب، وبذلك بات لقاطني المنزل منصة خارجية مظللة يمكن أن تضم عدا عن حفلات الشواء التقليدية وطاولة تناول الطعام، حفرة نار وحانة لإحتساء المشروبات.

ومن الملفت حيال منزل الفيضان هذا قدرته على جمع المياه في حال تعطلت البنية التحتية، والفضل للسقف المنخفض الذي ينحدر نحو صهريج موجود في الجزء الخلفي من المنزل، في الوقت الذي تقوم به الألواح الشمسية بتأمين الطاقة في أي وقت، أما بالحديث عن تدفئة المنزل لا بد لنا من الوقوف عند السقف والأرضية، فقد قام Cayko و Gore بتأمين العزل الحراري باستخدام رغوة R-50 البيئية المتجددة.

أما قوارب النجاة بجوار المنصة الخارجية فتسمح بتأمين الإمدادات في حالات الطوارئ، دون أن يؤثر ذلك على خصوصية السكان، فقد تم استخدام الزجاج الشفاف على الجزء السفلي من النوافذ فقط، كما جهز فريق F9 Productions مجموعة من البطانيات والوسائد قد يحتاج إليها القاطنون عند زيارة الفيضان، وذلك في جدارٍ للتخزين يضم عدا حاجيات المنامة تلك أواني زجاجية ولعب للأطفال.

ولكن ماذا فعل Cayko و Gore حيال المساحة أسفل المنزل؟

لقد تم تحويل تلك المساحة إلى مرآبٍ للسيارات تعمل على تدفئته مشغلات سيارة أتوماتيكية من أجل محاربة برد الشتاء، بينما تم رفع الغسالة/النشافة عن الأرض فضلاً عن جميع المنافذ الكهربائية من أجل حماياتها من أي فيضان، في المقابل تم تخزين كافة المعدات والتجهيزات الأخرى على مستوى المدخل، فبعد أن تتجاوز الممر الإسمنتي الذي يقود إلى الباب الأمامي، سوف يصادفك وسط المنزل مساحة مركزية خاصة بتخزين السلع في حالات الطوارئ، لترتفع جميع غرف النوم فيما بعد -بما في ذلك الجناح الرئيس- عن سطح الأرض لتكون بذلك في مأمنٍ من الفيضانات.

إقرأ ايضًا