تسلق وسباحة وسط الصحراء

5

جرت العادة مؤخراً انتشار العديد من التصاميم البيئية التي تدعو الناس للتفاعل معها، ولكن عندما نكون وسط الصحراء هل يسهل على المصمم إيجاد تصميم يستمد إلهامه من بيئته المحيطة ويدعو الناس على الانخراط به؟

بالطبع لم تكن المهمة على هذا القدر من السهولة، إلا أن فريق العمل في استديو Ball Nogues كان على قدر الحمل وزيادة، حيث استجاب لدعوة مؤسسة High Desert Test Sites، التي دأبت على دعوة الفنانين والمصممين المعروفين منهم والصاعدين كل خريف لابتكار مشاريع تجريبية تتربع في مواقع فنية تؤمن مساحة بديلة للأعمال التجريبية.

فهذا العام وتحديداً في صحراء موهافي في كاليفورنيا، ارتأى فريق Ball Nogues ابتكار كتلة تستمد وحيها من الصحراء نفسها باعتماد مفاهيم فن الأرض الذي كان لمؤسسيه نظريات عديدة وسّعها المصممون، ليعيد تصميمهم -حامل اسم Yucca Crater- تصوّرها عبر طرق إنتاجية جديدة كلياً ترتبط بشكلٍ أو بآخر بمهنتهم متعددة الاختصاصات؛ الفنية والمعمارية والتصميمية والتصنيعية.

والنتيجة كانت عبارة عن واحة هندسية وكتلة معدة للتسلق ترتفع بمقدار 24 قدم لتطل على البساط الصحراوي المحيط بها؛ أما من الداخل فسيتم تجهيز الأقدام الثمانية السفلية فقط من الكتلة للسباحة، ليتمكن زوار المكان من التسلق على جدران الكتلة المنحدرة فوق مستوى المياه.

أما عن النواحي التقنية، فسيتم تدفئة مياه السباحة بالاعتماد على الطاقة الشمسية طبعاً، في الوقت الذي يتم فيه ضخها بتوربينات تعمل على طاقة الرياح، ليشكل هذا المرفق عقدة لبرك السباحة المهجورة والمتناثرة عبر صحراء موهافي.

وعلى الرغم من أن هذا المرفق اصطناعي مئة بالمئة، يذكرنا بكتلته وشكله وتقنياته بتيار “فن الأرض” الذي يقوم على النحت أو التشكيل في الأرض وبمواد طبيعية تدعو الناس للتفاعل مع وسطهم الطبيعي. حيث يستخدم المشروع مواد بناء محلية من الموقع للتوصل للمنتج النهائي.

ليس هذا وحسب؛ حيث استعار Yucca Crater هيكله الإنشائي من مشروعٍ آخر للفريق المصمم نفسه وهو مشروع قبة تالوس المطل على طريقٍ سريع في مدينة إدمنتن الكندية، وهو عبارة عن تلة ضخمة مغطاة بكرات مصنوعة من الستينليس ستيل.

فخطة الفريق تكمن في إعادة استخدام هيكل قبة تالوس الإنشائي لصب كتلة Yucca Crater الجديدة، والاستفادة من النفايات لخلق تحفة فنية عامة قائمة بحد ذاتها، مع الأخذ بعين الاعتبار الجانب البيئي عبر التخلص من النفايات والتشجيع على إعادة التدوير.

وبمجرد الانتهاء من إنشاء قبة تالوس في إدمنتن هذا الصيف، سيتم نقل القالب الإنشائي إلى صحراء كاليفورنيا، وهناك سيتم قلب الكتلة وتحويلها إلى Yucca Crater، لذا فريق Ball Nogues الآن بأمس الحاجة لدعم الفنانين الأمريكيين، فنقل وتحويل كتلة بمثل هذا الحجم سيمثّل عبئاً كبيراً، وسيتطلب دعماً كبيراً من كل المهتمين في إغناء مناظر كاليفورنيا الطبيعية بعمارة خيالية وبيئية في نفس الوقت، حيث سيغطي التمويل نفقات الشحن ونقل المياه ومواد الإكساء وقبضات التسلق وجمع المعدات وكلفة الطلاء والخشب، بالإضافة إلى تكاليف تنقية المياه وتجهيزات الإنارة المعتمدة على الطاقة الشمسية وأخيراً توربينات الرياح.

باختصار سيحقق Yucca Crater الأحلام وسيقلب السريالي واقعي، ناقلاً صدى الأرض ومناقضاً إياها بعمارته المميزة وشكله المذهل الذي يعيد تكوين البيئة المحيطة به ويرحب في نفس الوقت بالزوار، الذين سيتشجعون على تسلق الكتلة والغطس في مياهها الباردة عوضاً عن المرور أمامها والاكتفاء بمراقبتها وتفحصها.

إقرأ ايضًا