معماريو إسبانيا يصممون أقفاصاً للببغاوات

6

يشتهر في حديقة سيوتاديلا بإسبانيا بستان النخيل الذي يمتد على مساحة 1,500 متر مربع وتنتشر فيه مجموعةٌ واسعةٌ متنوعةٌ من أشجار النخيل بارتفاعاتٍ مختلفةٍ بالإضافة إلى بعض الأشجار الاستوائية ذات الخضرة الوارفة. فلطالما كان البستان موئلاً للببغاوات، فقد تحوّل ضجيج الببغاوات وألوانها الباهرة بالإضافة إلى بُعد الموقع من البستان إلى واحةٍ غريبةٍ في قلب الحديقة، بل ومكانٍ متميزٍ فريدٍ في المدينة كلها.

قد تم تطوير تصميم الأقفاص الخاصة بالببغاوات على يد شركة Enric Batlle & Joan Roig Architects المعمارية، وذلك باتباع تعليمات تقنيين وفنيين مختصين بعلم الحيوان. فتبلغ المساحة الكلية لكل وحدةٍ حوالي 21,5 متر مربع، حيث أن 14,40 متر مربع منها فقط يمكن للعامة والزوار أن يروها، وتبقى 5,20 متر مربع منها كمساحاتٍ مخصصةٍ للنوم و 4,90 متر مربع كممراتٍ للصيانة.

أما هياكل الأقفاص الأساسية فقد تمت صناعتها من أنابيبٍ معدنيةٍ منحنيةٍ تقترب من بعضها عند القمة كحزمٍ من القش، ولكنها هنا من المعدن.

وقد ركز المشروع على تصاميم الأقفاص التي تسبب تكرارها بتعقيد طريقة تنظيم الزوار، وهذا ما عمل المصممون على دراسته جيداً لجعله بأفضل هيئة.

إذ كان المعيار الأساسي الذي استندوا عليه هو ترتيب الأقفاص بطريقةً تبدو عشوائيةً من الظاهر لمنح الناظر رؤيةً مختلفةً ومنظوراً مختلفاً كلّما تحرك. وهذا ما جعل البستان يظهر بهيئته البديعة الطبيعية العفوية بعيداً عن أية قواعد وكأنه محض صدفةٍ مفاجئة. كما أن امتزاج الأقفاص وتداخلها بين النخلات يجعل الحياة في البستان متكافلةً تحترم طبيعتها المختبئة وتزيد من غموضها وغرابتها.

إقرأ ايضًا