معرض خاص بأماكن عبادة الأقليات في نيويورك

2

تستعد صالة ستورفرنت للفن والعمارة في نيويورك لاستقبال معرض الفنانة Matilde Cassani بعنوان “المساحات المقدسة في المباني المدنسة” في الفترة الواقعة بين 14 أيلول و 5 تشرين الثاني، وفيه تسلط الفنانة الإيطالية الضوء على واقع المهاجرين غير المسيحيين إلى أوروبا، سواء كانوا مسلمين أو بوذيين، حيث حوّل هؤلاء المهاجرين مواقع غير متوقعة وغير واضحة مثل المحلات التجارية والفارغة غير المستخدمة أو ملحقات المرآب إلى مساحات لأداء فروضهم الدينية!

وبذلك سوف يكون بمقدور أهالي نيويورك التعرف على حقيقة التعددية الدينية التي يتبجح بها ساستهم… مخبأة بعيداً في منافذ المدينة المعاصرة، حيث يرافق المعرض مجموعة من الأعمال التحليلية، فعلى الرغم من تكهن البعض من علماء الاجتماع إلى أن الدين سوف يختفي تدريجياً مع ظهور العلمانية، لا يزال الطلب على المساحات الدينية في ازدياد، بل على العكس، ابتكرت هذه الأقليات طرائق جديدة لأداء الفروض الدينية حتى في أسوأ الظروف.

كما وتشير الصور التي قامت Cassani بتجميعها من هنا وهناك إلى الحياة الحقيقية للدين في مدن أوروبا، حيث تفتقر أماكن العبادة، ونقصد هنا أماكن عبادة الأقليات، إلى الأجواء الروحانية، فلولا وجود اللافتة لن يكون بمقدور أحد أن يحزر بأنه في حضرة مكان للعبادة!

ومن الملفت حيال هذه المعرض قيام Cassani بتنظيمه بمثابة أرشيف عام، حيث يمكن للعامة تدوين قصص أو خواطر عن زيارة أحد هذه الأماكن، ورفد هذه القصة بوصف مقتضب أو حتى لصق صورة أو موقع على الخريطة أو أي شيء قد يساعد على بناء دليل شامل لمعظم الأماكن المقدسة المجهولة في نيويورك.

وسيتم تحويل واجهة صالة ستورفرنت إلى جدار ذهبي يؤطر ثلاثة مساحات للتأمل تحتوي على قراءات عن أرشيف نيويورك، وأدوات روحية وكائنات رمزية…. فإذا كنت من أحد مواطني نيويورك يمكنك المشاركة في التنقيب في المناطق العمرانية عن هذا النوع من الأماكن التي لطالما كانت مخبأة، ليس هذا وحسب؛ إذ يمكنك حضور حفل الختام الذي يعرض سلسلة من المحاضرات والمحادثات والمناقشات.

إقرأ ايضًا