تركيب معماري مستوحى من ملاحم وأساطير فنلندية

1

بالاستعانة بإحدى الأساطير الفنلندية القديمة وبقيادة المعماري والبروفيسور الأمريكي Travis Price من المعهد الأمريكي للعمارة، جاء مشروع Kalevalakehto / Shaman’s Haven (ملاذ شامان) من مشروع كاليفالا نتيجةً للتبادل العالمي بين طلاب العمارة الفنلنديين والأمريكيين من جامعة أمريكا الكاثوليكية في واشنطن وجامعة آلتو في مدينة هيلسينكي الفنلندية. إذ سيقدم هذا التركيب الخشبي خدمات اجتماعية عديدة.

تم تصميم هذا المشروع أثناء مدة التصميم المكثفة التي أُقيمت على مدى 9 أيام في السفارة الفنلندية في العاصمة واشنطن في كانون الثاني من عام 2010، وتم تنفيذه في هيلسينكي من قبل الطلاب على مدى 9 أيام في أواخر شهر آب عام 2010.

هذا وقد تم استيحاء تصميم التركيب من قبل مواضيع وأفكار ملحمة كاليفالا الفنلندية، أسطورة البيضات السبعة لخلق العالم، وكذلك من ألغاز الـ سامبو، وهو عنصر سحري من صنع الإنسان ذو نموذج غير محدد اخترعه حداد، كما أنه عنصر هام من حبكة الملحمة الفنلندية كاليفالا التي تعتقد أنه يجلب الحظ لحامله، أما هنا فقد تم استخدامه كاستعارةٍ للإبداع والابتكار ومن الشخصية متغيرة الشكل المتعلقة بالدين الشاماني البدائي المؤمن بالآلهة والتي يتميز بها Väinämöinen -الشخصية الرئيسية في ملحمة كاليفالا.

وبما أنه يستقر على جزيرة Seurasaari بالقرب من مركز المدينة والتي تخدم كمحميةٍ طبيعيةٍ ومتحف مفتوح من العمارة الخشبية التاريخية، سيعمل التركيب كمنظمة لتزويد النصائح والمعلومات حول المشاكل الاقتصادية والاجتماعية الوطنية، وكمكان تجمُّع بهدف التأمل والحوار الإبداعي.

إلى المواد التي صُنِع منها التركيب المعماري، فهي تعكس الاستعارات الشعرية للتصميم، وهي تشمل الخشب والفولاذ الصلب والزجاج الفنلندي الممنوحة من قبل مزودي مواد البناء المحليين.

فقد ساهمت شركة Outokumpu في تقديم الفولاذ الصلب المصقول بعناية لاستخدامه على السقف والسطح والأعمدة الإنشائية. في حين قدمت Kuhmo Wood الخشب اللازم في الجدران المنحنية، هذه الأخشاب التي تم جمعها بطريقةٍ مستدامةٍ من غابات شمالي شرقي فنلندا التي انبثقت منها قصائد كاليفالا.

بينما تولى Woodpolis -المشروع العام/الخاص للتطوير والتدريب على تقنيات خشبية جديدة- مهمة التصنيع المسبق للعناصر الخشبية. كما منحت Fenestra الزجاج لتركيبها على النوافذ والجدران والأبواب.

على صعيد الدعم المادي، فقد تم دعم المشروع أيضاً من قِبَل أقسام التطوير الصناعي والأشغال العامة في مدينة هيلسينكي والمؤسسة الثقافية الفنلندية، بين مساهمين آخرين. يعد هذا المشروع الفصل الأحدث من برنامج حملة تصميم وبناء يُعرَف باسم “روح المكان/روح التصميم” (SPSD) الذي قاد طلاب العمارة لمدة 15 عاماً إلى خلق أوابد هامة تعكس وتحتفي بالقصائد الغنائية الثقافية لمكانٍ ما بفضل التصميم الحديث.

حتى الآن، صمم هذا البرنامج -الذي أسسه Price في جامعة أمريكا الكاثوليكية في واشنطن- وبنى الكثير من المشاريع حول العالم، تمتد من جبال Machu Picchu إلى الساحل الغربي الوعر من إيرلندا وحتى المواقع المقدسة في نيبال.

أما الهدف من هذا برنامج “روح المكان/روح التصميم”، فهو استكشاف التصميم والتركيب للأشكال المعمارية التي تستجيب بنجاح إلى المواقع الطبيعية والثقافية بلغة تصميمٍ معاصرة. حيث ترشد الإدارة البيئية والحفاظ على الإرث الثقافي في المساحات الطبيعية النائية منهجية البحث والتصميم.

يبقى الهدف الجوهري للبرنامج متمثلاً في رعاية طريقة لتعليم التصميم تُشرِك السمات الأكثر صدى للثقافة وخصوصية المكان.

الأهم أن هذا البرنامج قد تلقى جائزة المجلس الوطني لهيئات التسجيل المعماري أو NCARB وذلك لتكامله المبدع في التصميم والتطبيق في الأكاديمية لعام 2010.

إقرأ ايضًا