تصميم منزل المونوبولي

2

ابتكرت شركة Brut Deluxe المعمارية هذا الكشك الفريد للاستخدام المؤقت في أسواق الشارع ومعارض الحرف اليدوية، حيث لن يكون مجرد عنصرٍ فرديٍّ، بل على العكس تماماً، سيصبح جزءاً من كلٍ يؤلف قريةً صغيرةً أو عالماً صغيراً مستقلاً بذاته يتم غرسه في مدينةٍ ما، هي في هذه الحالة مدينة مدريد الإسبانية.

يعتمد التصميم على صورة أصليةٍ للمدينة والمنزل والمدخنة وما إلى ذلك، حيث تظهر كتلة الكشك عندما يتم إغلاقه كلياً أشبه بمنزلٍ بأبسط أشكاله، كما تمت صناعته من مواد وبألوان بسيطة للغاية، إلى حدٍ قد يجعل الناظر إليه يظن أنه أمام منزلٍ من منازل لعبة المونوبولي.

أما عند الفتح، فيتغير شكل الكشك؛ حيث يرتفع جزءٌ من الواجهة باتجاه السقف معطياً الكشك نسبةً عموديةً إضافية مثيرة للدهشة، وكأنه منزلٌ بمدخنةٍ ضخمةٍ للغاية، وعندها يكتسب الكشك وظيفةً تسويقيةً فريدة؛ إذ يكشف بذلك عن لوح إعلاناتٍ كبير منارٍ من الخلف، يفسح المجال للمارة برؤية داخل الكشك الذي بات أشبه بمنزلٍ مليءٍ بالمفاجئات المختلفة والملونة بألوانٍ متنوعة.

والآن آن الأوان لذكر القليل عن مواد البناء المستخدمة في هذا المشروع المميز؛ إذ تمت صناعة قاعدة وكتلة الكشك من الفولاذ المكلفن، في حين جاءت الأرضيات الداخلية من صفائح الألمنيوم المضاد للانزلاق، الذي تم تثبيته على ألواح من خشب إم دي إف.

أما فتحة الكشك فهي معتمة غير شفافة، ويمكن تحريكها لتأخذ ثلاث أوضاعٍ مختلفة؛ زاوية 0 في حالة إغلاق الكشك، وزاوية 90 التي تسمح بتأمين مظلة تحمي طاولة الكشك من المطر والشمس، وزاوية 180 عندما يكون الكشك مفتوح كلياً.

وكما ذكرنا آنفاً، تم وضع ألواح منارة من الخلف داخل هذه الفتحة، لتوفّر لوح إعلاناتٍ مميز، يتم الكشف عنه عند تحريك فتحة الكشك بزاوية 90 وحتى 180.

وعن كيفية الدخول للكشك فيمكن ذلك عن طريق بابٍ موجودٍ في الواجهة الأمامية قرب فتحة الإعلانات، لتكون هذه الواجهة هي الواجهة الوحيدة بمنافذ على الخارج، حيث لا تمتلك الواجهتين الجانبيتين أية فتحات، وهي واجهات مصنوعة من الفولاذ المكلفن مسبقاً والمضاد للرطوبة تمت تغطيته بلوحٍ من فولاذ كورتين.

بالنسبة للسقف الجملوني المميز فيتألف من نفس التركيب، فقد تم إنشاء كشك m.poli هذا من أربعة أنواعٍ من الواجهات الفولاذية؛ فولاذ كورتين الصدئ طبيعياً، والستينليس ستيل المطلي، والستينليس ستيل غير اللماع، وأخيراً الفولاذ ذو التشطيبة السوداء المطلية باللكر.

وإذا ما كانت أسئلةٌ حول تقنية فتح الكشك تدور في أذهانكم حتى الآن، إليكم الإجابة؛ فقد قام المصمم بدمج صندوقٍ مركزيٍّ يتحكم بفتح الكشك داخل إحدى الجدران، ليتضمن صندوقاً للتحكم الكهربائي بهدف حماية الأنظمة الكهربائية المركّبة. كما يسمح شريطٌ من المقابس موجودٌ تحت طاولة الكشك باستخدام الأضواء الأصغر والمعدات الأخرى داخل الكشك، بالإضافة إلى إمكانية التحكم بالاتصال الهاتفي والإضاءة الداخلية المركّبة في الداخل.

هنا يمكننا القول بأن وظيفة الكشك تتمثّل بتسهيل عمليات بيع نطاقٍ واسعٍ من المنتجات، بشكلٍ أشبه بمنزلٍ بسيط يتمتع بمسقطٍ مربع الشكل، لتبلغ درجات البساطة فيه بتكوينه الذي لا يحتاج لأية عمليات جمع أو فك؛ فبمجرد نقله للموقع سيكون جاهزاً للاستخدام على الفور.

باختصار، يتمتع كشك m.poli بتصميمٍ يمكن تركيبه في أي مكانٍ من أية مدينة، فهو لن يحتاج لمكانٍ أكبر من حدود أبعاده، فعلى مدى عملية التصميم بأكملها وضع فريق العمل نصب أعينهم فكرة استقلال الكشك وأهمية فسح المجال لكافة وظائفه بالعمل على حدة، ليمثّل وحدةً يمكن تركيبها في أية ساحة دون الحاجة إلى هندسةٍ مدنيةٍ من نوعٍ خاص، فمجرد شاحنة أو عربة نقل معدات ستكون كفيلة بحل الموضوع بأكمله.

إقرأ ايضًا