تُرى كيف يكون شكل أدوات مائدة المدينة الطائرة؟

3

قام الفنان البلجيكي Carsten Höller بابتكار مجموعة أدوات مائدة لصالح علامة Nymphenburg التجارية لتصنيع الخزف الصيني (البورسلان)، عارضاً عليها مشروع “المدينة الطائرة” المميز من تصميم المعماري الروسي الراحل Georgy Krutikov.

وبمنحه اسم “أدوات مائدة المدينة الطائرة”، تتميز المجموعة أيضاً بتصميم مستوحىً من ابتكارٍ عائدٍ إلى القرن التاسع عشر باسم قرص Benham وهو عبارة عن قرص دوار ابتكره صانع ألعاب الأطفال تشارلز بينهام، حيث صمم قرصاً مطلياً بالأبيض والأسود تظهر عليه مختلف الألوان عندما يدور.

يتم حالياً عرض هذه المجموعة في روتردام كجزءٍ من التركيب الآلي الذي يقوم بتدوير أطباق المائدة، المؤلفة من ثلاثة أطباق وفنجان شاي وصحن فنجان.

ومن خلال هذا العمل، استطاع المصمم أن يؤسس نقطة البداية لسلسلة من النماذج التي ستستمر في المستقبل القريب، بالتعاون مع فنانين مثل Tobias Rehberger -رابح جائزة الأسد الذهبي في معرض البندقية الذي يحدث كل سنتين لعام 2009 والفنان Joep van Lieshout.

في جوهر هذا العمل، الذي عرضه Carsten Höller حتى الآن في معرض Tate Modern في لندن وفي معرض Kunsthaus Bregenz ومتحف غوغنهايم في نيويورك وغيرها من الأماكن، يكمن السؤال الأبدي حول التقاليد التي تتحكم بطريقة حياتنا وقدرتنا حقاً على تخيل الأشياء بطريقةٍ مختلفةٍ تمامأً.

بناءً على هذه الفكرة، ابتكر المصمم البلجيكي نموذجاً يتبنى هذه الفكرة ولكن بطريقةٍ جديدة، من خلال تطويره لتصميم أدوات مائدة المدينة الطائرة لعام 2010 لصالح علامة Nymphenburg التجارية.

كما ذكرنا آنفاً، تتألف هذه المجموعة من طبق تقديمٍ وطبق غداءٍ وطبقٍ جانبيّ بالإضافة إلى فنجان شاي وصحنه، كلها مزخرفة بتصميمٍ يتعلق بمصدرين مختلفين تماماً: فمن جهة اعتمد على تصميم Georgy Krutikovللمدينة الطائرة عام 1928، ومن جهة أخرى اعتمد على قرص Benham الدوار (1894-95).

وقد اختار Höller مشروع Wolfgang von Wersin بعنوان LOTOS من أجل أن يقدم عليه فكرته العامة لتصميم أدوات المائدة لصالح مجموعة أطقم الطعام من شركة Nymphenburg الكلاسيكية التي تعكس ببساطتها الأنيقة الجمالية الوظيفية لفترة الرواد المبدعين.

مع العلم أن Höller استخدم مسبقاً كلاً من هاتين الفكرتين العامتين في أعمال سابقة: وهي شرائط Benhamesque في MASONWHEEL عام 2001 وحديثاً العوالم البصرية الخاصة بـِ Krutikow في THE DOUBLE CLUB الذي أقيم في لندن عام 2008-2009.

هذا وقد جمع كلا الفكرتين لأول مرة في هذا المشروع الذي تم إنتاجه بنسختين مختلفتين. حيث تتضمن التركيبة الجدارية -النموذج الفريد الذي قدمه المصمم حتى تاريخ 25 نيسان 2010 في روتردام- ثمانية أطباق مطلية يدوياً، يتم حمل كل منها على جهاز دوار ومرتبطة ببعضها من خلال حزام نقل جلدي.

إذ يمكن أن تدرو هذه الأطباق 600 دورة بالدقيقة على الأكثر، من خلال الاستعانة بذراع تدويرٍ يدوي. ومن الملاحظ أن التصمم الغرافيكي الأبيض والأسود يبدأ بالظهور بالألوان بدءاً من الدورة الـ 300 تطبيقاً للتأثير المذهل الذي اكتشفه بينهام.

ففي هذه التركيبة، يتم الحصول على الآلية المتأصلة في التصميم الغرافيكي التزييني من خلال الحركة الميكانيكية الحقيقية. كما تهدف أدوات المائدة هذه في نفس الوقت إلى الاستخدام كأطباق تقديم وطبق غداء وفنجان شاي وصحنه التي تتوفر أيضاً بنسخة محدودة من 25 طقم مزيّن بتوقيع المصمم، حيث يكون كل منها مصمم لشخصين. كما يمثّل جهاز مركزي على الطاولة مخصص لتدوير أطباق Benhamesque جزءاً من هذه النسخة.

لا يسعنا أخيراً سوى أن نهنئ الفنان المبدع على هذا التصميم الخلاق، الذي سيفتح باباً للتميز في مجال تصاميم أدوات المائدة حول العالم لأنه سيكون مصدر إلهامٍ حقيقي.

إقرأ ايضًا