في منزل Nebuta الورقي أساطير اليابان تعود للظهور!

1

حصلت شركة molo على شهرتها الذائعة الصيت في مجال التصميم في فانكوفر في كندا تبعاً لابتكارها منتجاتٍ مصنوعة من موادٍ سريعة الزوال ألا وهي الورق، أما مشروعها الجديد الثقافي والذي يتم عرضه على مدار السنة فقد جاء وليد التقليد الياباني لصنع العوامات الورقية، والذي يُعتبر كنايةً عن سرمدية الأشياء السريعة الزوال، حيث تعمل الشركة المعروفة والتي قام بتأسيسها كلٌ من Stephanie Forsythe و Todd MacAllen، على بناء منزلٍ أطلقوا عليه لقب “Nebuta House” في مدينة Aomori في شمال اليابان.

والسؤال هنا ما هي “Nebuta”؟

يجيبنا أحد مؤسسي molo وهو Forsythe “إنها وباختصار مخلوقاتٌ غير معقولة وشخصياتٌ تم صنعها من الورق بالكامل، والضوء..والأساطير.”

ويتابع المؤسس العتيد إخبارنا القصة كاملةً، بأن منزل Nebuta سيقوم بتأمين مكانٍ للزوار الراغبين بمشاهدة الكائنات الأسطورية التي استغرقت سنةً كاملة من التحضير، ولكنها للأسف لا تظهر إلا لأسبوعٍ واحد في شهر آب من كل عام، حيث يتوافد الملايين إلى مدينة Aomori لمتابعة الراقصين والموسيقيين الذين يقودون عوّامات Nebuta عبر شوارع المدينة، والتي كانت تطفو في ما مضى ويتم جرّها على الماء.

وعلى نقيض غالبية تصاميم الشركة، فإن منزل Nebuta مصنوعٌ من مواد قوية ومتينة، حيث سيتم استخدام أكثر من 800 شريطٍ فولاذيٍ لتطويق الهيكل الفولاذي والزجاجي، كما سيتم ابتكار شاشاتٍ لتقوم بتسليط الضوء والظل على الداخل بطولٍ يبلغ 40 قدم، وبالإضافة إلى المطعم المميز سيضم المبنى مساحةً للعرض ومسرحاً ومنطقة مخصصة للزوار الراغبين بمشاهدة العروض الفنية لفناني Nebuta.

وعلى الرغم من ابتعاد المحيط عن موطن Forsythe و MacAllen الرئيسي، باتوا متآلفين والهياكل الورقية والأشكال المصنوعة من الخشب والأسلاك، فمنذ عام 2003 والمبدعين الاثنين يشنّون حربهم الخاصة في مجال التصاميم والمباني اللدنة، أما الآن فقد تغير الأسلوب الكامل، وانطلق المصممان لتعديل تصاميمهم القابلة للطي ومعاييرهم الخاصة بالضوء وأماكن الجلوس، فقد أضافوا مؤخراً أضواء LED على مفهومهم الأصلي الخاص بالجدران الورقية القابلة للتنقل.

وبوحيٍ من بارافانات shoji التقليدية والهياكل الكرتونية المعاصرة من Shigeru Ban، تابع الاستديو المعروف مسيرته التاريخية في البحث عن نقاط القوة الكامنة في المواد الواهنة، حيث يقوم الورق أثناء استخدامه في صنع الجدران وأماكن الجلوس اللدنة بالتآكل على نحوٍ خفيف، مُحدثاً مظهراً معتّقاً يشبه أوراق روايات الحب البالية.

أما منزل Nebuta فقد كان المنزل الأول الذي يراعي هذا المفهوم، ولكنه في الوقت نفسه يقدم حلاً لمشكلة التشرد، حيث أوضح المصممون بأنهم ما زالوا يحاولون إيجاد مواد مناسبة متينة أكثر من ذي قبل.

وبالحديث أكثر عن ابتكارات أخرى للجهة الفائزة بهذا التصميم الفريد، فقد قام Stephanie Forsythe و Todd MacAllen أيضاً ببناء غرفةٍ خارجية للعموم من الثلج كجزءٍ من معرض FREEZE الخارجي في ألاسكا، حيث بلغ ارتفاع غرفة Northern Sky Circle هذه 84 قدم، كما واستقطب هذا التصميم العديد من الحضور الذين قاموا بإشعال النار حول المكان وعلى مدار الساعة.

وأخيراً يجدر بنا الذكر بأن تصميم الشركة من الجدران اللدنة النسيجية سوف يتم عرضه هذه السنة في معرض متحف الفنون الحديثة MoMA، وخلال تلك الفترة سيستمر استديو molo بحثه لإيجاد استخداماتٍ جديدةٍ لهذه المواد البسيطة، على الرغم دوامها لفترةٍ مؤقتة من الزمن.

إقرأ ايضًا