مركبة فضائية وكرسي سيارات من ستروين

4

إلى جميع عشاق سيارة ستروين، التي اشتهرت منذ تأسيسها سنة 1919 بتقنياتٍ متطورة للغاية، حتى بات يحكى بأنها ثورة في عالم صناعة السيارات، قام المصمم الفرنسي Ora-Ïto بتصميم مركبة فضائية ومقعد سيارة لحساب شركة ستروين بوحيٍ من روح الشركة الديناميكية، ليتم عرض هذه التصاميم حاملة اسم UFO و Evo Mobil في معرض Mutation على هامش أسبوع ميلان للتصميم 2011.

ولمن فاتته فرصة حضور المعرض، يمكننا تلخيص تلك التجربة بأنها حلم طفلٍ تحقق مع التزامٍ واضح بالمعايير البيئية، فقد ذهب مصممنا الفرنسي بحدود خياله إلى ما لانهاية متأثراً بانحناءات الكتلة في سيارة “تراكشن أفانت” التي طرحتها ستروين في الأسواق في الفترة ما بين عامي 1934 و 1957، دون أن يغفل عن الملامح البيئية طبعاً.

وفي سبيل ذلك قام بإجراء بعض الدراسات على مجموعة من الرموز فضلاً عن بعض الفحوصات على الجينات الوراثية وكله عزيمة لتطوير فلسفة صناعة السيارات بما يتناسب مع الامكانيات والتقنيات الموجودة حالياً، وذلك بالتعاون مع قسم البحوث والابتكارات في شركة ستروين، لتكون النتيجة عبارة عن ثنائيٍّ من المنحوتات المدهشة التي ضمت جميع التقنيات في عالم تصنيع السيارات.

استخدم Ïto مصطلح “التحول الجيني” كإشارةٍ إلى التعديل النهائي على المعلومات الجينية والوراثية، فعندما يصل التحول إلى الخلايا، فإنه سيمر بشكلٍ آلي إلى الأحفا، وبذلك سوف يتعذر إلغاؤه، في المقابل يحظى هذا التحول بميزة انتقائية، والتي تشكل الأساس لعملية التحول.

فقد اختار سيارة من سيارات سيتروين وترك خياله يلعب على تفاصيل تلك الكتلة، وبشكلٍ طبيعي ولدت نماذجٌ أخرى، وبذلك سوف تقود السيارة الجديدة على طريق المستقبل بدعمٍ من تصميم واحدةٍ من أكثر السيارات شهرة في العالم.

وأخيراً سوف تفسح مركبة UFO الفضائية المجال لانتشار المزيد من التحولات الجينية في عالم صناعة السيارات واتخاذ اتجاهات جديدة لم يسبقها إليها أحدٌ من قبل.

إقرأ ايضًا