آخر صيحات الحداثة في بيت المطاط

0

قد لا تفهم شيئاً على الإطلاق إن أمعنت النظر في الصور، وقد لا تعرف أبداً ما كان يدور في أذهان الفريق المعماري الهولندي في شركة Zeinstra van Gelderen. ولكن إن قرأت الخبر ستكتشف أن هذا التصميم هو أكثر من مجرد كتلةٍ كبيرةٍ من المطاط الأصفر الضارب إلى الحمرة.

يتبع هذا التصميم مفهوماً غريباً لطالما ركز عليه الفيلسوف والمعماري الإنكليزي Robert Hooke والذي كان له بصمته الواضحة في الثورة العلمية في القرن السابع عشر، فقد عبر Robert Hooke عن هذه الفكرة بالكلمات التالية “لقد فكرت كثيراً بوسيلةٍ لخلق تركيبة اصطناعية غروية تشبه إلى حدٍ بعيد الفضلات التي تطلقها دودة القز.”

يأتي هذا التصميم تحت اسم منزل المطاط أو Rubber House ليكشف لنا عن جناحٍ صغير مصنوع كلياً من المطاط بأبعاد خارجية تبلغ 1,5× 1,5× 2,3 م، حيث يمكن لمن أثاره الفضول أن يدخل هذا البيت، ولكن عليه أن يكون بمفرده، فالمنزل لا يتسع لأكثر من شخصٍ واحدٍ فقط يدخل من خلال شقٍ صغيرٍ في الجدار الثالث من الكتلة ليتمتع بأجواءٍ داخليةٍ أشبه بالبيضة ويجلس على مقعدٍ يبرز من إحدى الجدران وإطار نافذة مصنوعة من مادة الراتنج، والتي لا يمكن رؤيتها إلا من هذه الجهة.

أخيراً سوف يكون بيت المطاط هذا المحفز الرئيسي لعرض dramaturg Tjyying Liu في الأسبوع الأول من شهر تشرين الأول من عام 2010 في إحدى الساحات قبالة مسرح Schauspielhaus Bochum، وسوف يُعرض ذلك في مدينة أوبر هاوسن في ألمانيا كجزءٍ من قمة الأيزو هذه السنة والندوة الدولية حول الفن الإلكتروني، وأخيراً وليس آخراً سوف يتم عرض بيت المطاط في متحف Museumbahnsteig بدعمٍ من مؤسسة BKVB الهولندية للتصميم والعمارة والفنون البصرية.

إقرأ ايضًا