معرض “الشكل في حركته”

4

بما أنها امرأةٌ حديدية قادرة على فعل كل شيء، قررت المعمارية المميزة زها حديد افتتاح أول معرض لها في الولايات المتحدة الأمريكية، خاص بعرض ما تمخضت عنه مسيرتها المعمارية الفنية من تصاميمٍ للمنتجات، وذلك في متحف فيلادلفيا للفنون وضمن صالة عرض صممت كافة تفاصيلها زها حديد شخصياً.

نعم، فلم تكتفِ حديد بنطاق معروضاتها الواسع والمتنوع؛ ابتداءً من سيارة Z-Car I مروراً بالمفروشات والأحذية وغيرها؛ بل أرادت خلق عالمها “المتحرك” الخاص الجدير بعرض تصاميمها “المتحركة” أيضاً.

حيث صممت حديد وبالاعتماد على مبادئ الهندسة الانحنائية كتلة متموجةً مشطبة بالبوليستر المزين برسوماتٍ من الفينيل، تكون مهمتها الرئيسة حمل تلك القطع الفنية المتماوجة بدورها، دافعةً الزوار للدخول عنوةً في عالمٍ من الأشكال المتحركة يعبّر عنه تماماً عنوان المعرض؛ Form in Motion.

وهنا تعلق كاثرين بلوم هيزينغر، راعية قسم الفنون التزيينية الأوروبية بعد عام 1700 في المتحف، إذ تقول “ترى حديد صالة العرض كعنصرٍ فعالٍ في عرض تصاميمها الخاصة، لذى ستخلق بيئةً غامرةً ثلاثية الأبعاد. فهي دائماً تهتم بالتقاطع بين العمارة وتنسيق الحدائق والجيولوجيا، وتتحرى التقاطع بين هذه العناصر من خلال تراكيبها الفراغية التي تتدفق وتنحسر بحركةٍ أشبه بحركة الأمواج متلاعبةً بفهم الرائي للمساحة من حوله بمناظير دائمة التغير.”

أما عن المعروضات التي سيتضمنها المعرض فتجمع كنباتٍ انسيابية وطاولات وكراسٍ مصنوعة من مواد متنوعة؛ كالفولاذ والألمنيوم والبولي يوريثين، والتي ستشغل مساحات الصالة في الوقت الذي تحتل فيه جواهر شواروفسكي وأحذية لاكوست وميليسا وأدوات المائدة المبهرة مجموعات تمتد على طول الجدران المتماوجة، ممثلةً أشكالاً جديدة غير اعتيادية قدمتها حديد للغة التصميم الحديث.

فإن تحمستم لرؤية طاولة ميسا المفرغة ومجموعة أدوات المائدة الفريدة وعلب الشاي والقهوة الفولاذية الفضائية التي ستقدمها حديد، ما عليكم سوى أن تجهزوا تذاكر السفر لتكونوا جاهزين في الخامس والعشرين من آذار المقبل.

إقرأ ايضًا