فلسفة كرسي

6

قدم المصمم الألماني Jerszy Seymour تصميمة لكرسيٍّ خشبيٍّ مصنوعٍ من قطع الخشب المترابطة بالشمع فقط، وأسماه كرسي “ورشة العمل” The Workshop Chair ليعرضه مع تشكيلته المسماة Amateur. وكان Seymour قد صمم الكثير من البيئات والفعاليات كحفلات العشاء مُستخدماً الشمع كاستعارةٍ عن القدرة الإبداعية كلية الوجود.

كان كرسي “ورشة العمل” نتيجةً لسلسةٍ من المعارض التي أجراها Jerszy Seymour لتكتشف إمكانية وجود مجتمع Amateur ويعني به “العشاق حسب الجذور اللاتينية للكلمة” مُستخدماً الشمع كمادة بناءٍ وكرمزٍ لطاقة الإبداع في الإنسان. وهكذا يخلق المعرض منبراً لمناقشة إمكانية وجود المجتمع المثالي “يوتوبيا”.

وقد دعا المعرض الأول باسم العشاء الأول First Supper في معرض MAK بفيينا عام 2008 الناس للعشاء حيث يُنتج المطبخ أولاً المفروشات الشمعية ثم الطعام، محققين بذلك موقفاً غير هرمي لمناقشة المثالية مُستخدمين الطبخ ككنايةٍ عمليةٍ عن الإنتاج والاستهلاك وإمكانية وجود العشاق.

ثم تلاه معرض صالون العشاق “Salon des Amateurs” في معرض MARTA بهيرفورد بألمانيا عام 2009، في إشارةٍ إلى صالون salon des refusesوهو أحد الأماكن المخصصة للفنون غير الرسمية في باريس القرن التاسع عشر. وهو المكان المناسب للعشاق حيث يبحثون فيه عن “مجتمع العشق”.

إذ أظهر رسمٌ بيانيٌّ على جدارٍ ضخمٍ إمكانية العشق في حين كان هناك بركانٌ شمعيٌّ في فوهته بركة سباحةٍ حرارتها 33 درجة سيليزية ككنايةٍ للولادة الأصلية فيقدم للزوار مكاناً ليجلسوا ويتأملوا ويفكروا.

وفي النهاية معرض “اتحاد العشاق Coalition of Amateurs” في معرض MUDAM بلوكسمبرغ، والذي يُجسد ورشة عملٍ تقدم للزوار والفنانين المدعوين والمصممين الشمع ليستخدموه في ربط وتصنيع أشكالهم الخاصة، ثم ليعلقوا عليها وينتقدونها وليغيروا أو ينكروا الأفكار المطوحة حول العشاق. وبهذا اتبعوا طريقةً غير مثالية في مناقشة المثالية والمجتمع الفاضل.

وحتى هذه اللحظة و The Amateur مجرد مشروعٍ صناعيٍّ يوجد في المتاحف، إذ لا يوجد مكانٌ آخر يجعله من الممكن النظر إلى وظائف بنائية في المجتمع بتجاوز حدود الرأسمالية المتأخرة.

وهكذا ظهر كرسي “ورشة العمل” من تصميم Jerszy Seymour كحقيقةٍ من هذه العملية، ككرسيٍّ قويٍّ مصنوعٍ من قطع الخشب وبعض الشمع وتقنية إنتاجٍ مبهجة ومنخفضة التكاليف مما يساعد في استخدام الصناعات اليدوية في الاقتصاد الغربي باستثماراتٍ قليلةٍ جداً.

وبهذا نجد أن كرسي “ورشة العمل” يطرح نفسه لاستخدام أي شخص مُظهراً نفسه على الساحة الاقتصادية الحالية بنية المساعدة في خلق كل جديد.

وكما ذكرنا تم تصنيع كراسي ورشة العمل من الخشب والشمع بألوان الأحمر أو البني أو الرمادي، وهي قابلة تماماً للإصلاح ومصنوعة من مواد متحللة 100% وقد اجتازت اختبارات الكفاءة محققة أعلى التقييمات بين الأثاث “المستوى الخامس”.

إقرأ ايضًا