حقق حلمك بالطيران في جناح Latvia في معرض شنغهاي

2

تم اختيار شركة العمارة اللاتيفية .Mailītis A.I.I.M لتصميم الجناح اللاتيفي لمعرض شنغهاي العالمي لهذا العام، وقد بدأ العمل عليه في نهاية عام 2009. هذا وتشترك هذه الجمهورية الأوروبية في المعرض تحت عنوان فرعي هو “مدينة الإبداع العلمي والتقني”.

وتعد هذه الفلسفة والرسالة التي تفشت عبر الجناح اللاتيفي السبيل الحقيقي نحو السعادة، والذي يقود إلى تحقيق التناغم بين الطبيعة والتقنية. وستقوم Latvia خلال الستة أشهر التي سيستمر فيها المعرض، بتقديم إنجازاتها الثقافية وتدابيرها المتخذة لحماية البيئة وتطوراتها التقنية، فضلاً عن قصص تجاراتها الرابحة للعالم أجمع.

وستتألف الواجهة الأمامية لهذا الجناح من 100000 لوح بلاستيكي ملون وشفاف تبلغ أبعاده 15×15سم، وستلتمع هذه الألواح وتترنح في الهواء خالقة تأثيراً حركياً مذهلاً. كما سترمز الواجهة الأمامية إلى الطبيعة وأوجهها المختلفة من غابات وبحار ويابسة وسماء ورياح.

أما سلالم المدخل، فستقود إلى الأعلى بشكل حلزوني، لترمز إلى التطور البشري المستمر. وفي أعلى السلالم وفي الطابق الثالث من صالة العرض، يستطيع الزوار مشاهدة نفق الرياح الزجاجي المملوء بالناس الطائرين!

وسيمثِّل نفق الرياح هذا الجزء الأهم في الجناح كله، حيث سيتمكن الناس – بفضل أحدث التطورات التقنية – من الطيران (بالمعنين المجازي والحرفي للطيران). وبالطبع، فإن الطيران هنا يتجسد في التناغم والسرور والطاقة الخلاَّقة التي طالما سعى وراءها الناس.

والجدير بالذكر أن الجناح سيمتد على مساحة 1000متر مربع في المربَّع المركزي للمعرض، بجانب أجنحة كل من إستونيا (أحد جمهوريات البلطيق) والدانمارك واليونان وبلجيكا. كما سيبرز بوضوح مع إمكانية رؤيته بسهولة من ممر المشاة الرئيسي، لأن مساحته الإجمالية تصل إلى 920 متر مربع، يُضاف إليها المساحة الإضافية التي يشغلها نفق AERODIUM للرياح.

والممتع هنا أن كل زائر من زوار الجناح سيمتلك فرصة ربح رحلة مجانية في نفق الرياح العمودي، ومن خلال المشاركة بأحد الأُحجيات التفاعلية باستخدام شاشات اللمس، سيتعلم الزوار العديد من الحقائق الممتعة عن جمهورية Latvia. كما سيُقاد أولئك الذين ينجحون في ربح رحلة مجانية، إلى الطابق الثاني حيث يتم إعدادهم لمغامرة عمرهم. ثم يرافقهم مرشد مختص في تجربة طيران لا يمكن نسيانها أو مقارنتها بغيرها، حيث يتم تصوير كل رحلة ويُحتفَظ بتسجيلاتها لتُوَّزع في جميع أنحاء العالم، حاملة اسم البلاد عليها.

وبالإضافة إلى النفق، ستُعرَض العديد من الأفلام والمواد المرئية والسمعية والمواضيع ذات الصلة على شاشات عرض كبيرة داخل الجناح.

وسيضم الطابق الأول من الجناح متجراً للتذكارات ومقهى ومكان نموذجي للمؤتمرات واجتماعات العمل واستقبال الوفود.

علاوة على ذلك، سيتم وضع ثلاثة عنفات على سقف الجناح، لتعرض خلال ساعات المساء فريق احترافي من البهلوانات المحلِّقة التي ترتفع 20 متر في سماء الليل وفوق أرض المعرض. والأهم هو أنه ستُكمَّل عروض البهلوان اللاتيفية بعرض ضوئي رائع!

إقرأ ايضًا