الكشف عن نظام إكساءٍ وعزلٍ في آنٍ واحد..بواسطة الخشب!

5

في جنوب جمهورية التشيلي وعلى بعد 700 كيلو متر من مدينة سانتياغو، وحوالي 110 كيلو متر من مدينة Temuco باتجاه جبال Andes Mountains، تم العثور على حديقة Conguillío National Park الوطنية في أسفل بركان Llaima، أما خبرنا اليوم فعن مشروع “La Baita” والذي يتربع في قلب هذه الحديقة تماماً، وينمّ عن مكان ٍصغير يضم زوار مركز السياحة البيئية والذي يحمل نفس الاسم.

ونتيجة ً لبعد المسافة بين الموقع وبين مكاتب شركتي Gubbins Arquitectos و Polidura + Talhouk Arquitectos الواقعة في مدينة سانتياغو إلى جانب الطبيعة الريفية التي تخيّم على الموقع، فقد اقترح فريق التصميم فكرةً تقوم على ابتكار نظام بناءٍ بسيطٍ كفايةً ليتم تنفيذه من قبل المقاولين المحليين وسهل الوصول في نفس الوقت.

حيث قام فريق العمل بتصميم الواجهات والغرف الجديدة للبيت الخشبي القائم اعتماداً على أبعاد الألواح الخشبية الخام من نوع Coihue بطول 3,6 م، كما تم اقتطاع هذه الأخشاب المحلية من على بعد 20 كيلو متر من الموقع، فقد عمل المصممون على ابتكار نموذجٍ موحدٍ من هذه الألواح والذي تبلغ أبعادها 2×10 قدم تربيعي لكامل المشروع، ومن ثم تم تركيب هذه الألواح بشكلٍ أفقي وذلك لابتكار نظامٍ جداري يضم لوحا ًعازلاً في وسطه، ويرتبط هذا اللوح مع الخارج فقط بواسطة مسامير سداسية الرأس.

ونتيجة لذلك النظام ظهر لدينا جدارٌ مركب في النهاية، يقوم مقام كسوةٍ وجدارٍ للعزل وكتلةٍ في نفس الوقت، وفي حين تم تثبيت الألواح الخشبية الداخلية على مجموعةٍ من الركائز، لتقوم الألواح الخارجية بضغط الجدار العازل وتدعيم المبنى.

أما بالحديث عن أجزاء الكوخ الداخلية، فإنه يضم بالإضافة إلى الغرف الست المصحوبة بحمام ٍخاص والمطعم الملحق، حماما ًبخارياً وغرفة للتدليك وغرفةً متعددة الاستخدام، بينما تقوم الواجهة الجديدة للمطعم بخلق ممرٍ ليشغل المعرض المميز، كما وتم تصميم كافة الغرف لتحظى بإطلالةٍ مميزة على الطبيعة الخارجية وبشكلٍ متكافئ وفقاً لطبوغرافية الأرض، فقد تم اختيار موقع كل نافذة من المشروع بالاستجابة إلى المشاهد الخارجية ونظام البناء.

حيث نلاحظ بأن المعرض الخارجي الذي يقوم بربط كافة غرف الضيوف مع بعضها البعض، يتبع انحدار الموقع وينتفتح باتجاه الحديقة الداخلية، في حين تم تخصيص المنطقة الواقعة تحت الشرفة الجديدة لتشغل الغرفة المتعددة الاستخدام بهدف إضفاء الحياة على الموقع القائم من خلال هذا المدرج الطبيعي.

فالآن وبعد الانتهاء من عملية التصميم والبناء، وبعد مرور بعض الوقت على إتمام المشروع، تم طلي الألواح الخشبية الجديدة باللون الرمادي بهدف الإندماج والمناظر الطبيعية إلى جانب الصخور والحمم البركانية والغطاء النباتي في الموقع الفريد.

إقرأ ايضًا