أشكال هندسية غريبة تتبلور في مشاريع سكنية في كولومبيا

0

صممت شركة ؤللعمارة -لصاحبها المعماري البرتغالي Manuel Aires Mateus- مشروعاً سكنياً تحت اسم Habitable Polyhedron وذلك على مساحة 7,5 متر مربع في مدينة بوغوتا في كولومبيا.

وقد نفذت الشركة أعمالاً هامة أخرى مثل معرض لشبونة للعمارة في Palace of Mitra ومتجر ALMEDINA II للكتب في Lisboa عام 2001. كما حازت على العديد من الجوائز مثل LUIGI COSENZA AWARD في إيطاليا و ARCHITÉCTI/ARKIAL AWARD في البرتغال.

أما هدف المشروع -المقرر إيجاده في الباحة الخلفية لمنزل العائلة في الضواحي- فقد تمثّل في تصميم منتزه صغير أو منطقة مفتوحة حيث سيستمتع الأهالي والولد المولود حديثاً بالمساحة المستقلة عن نشاطات المنزل اليومية، وبمساحة للقراءة واللعب.

وبوضع هذا الهدف في مخيلتهم واعتبار استخدامات المساحة على المدى الطويل، اقترح المهندسون أن يضم المشروع مبنىً صغيراً لإكمال ودعم النشاطات الخارجية. وبهذه الطريقة سيعمل المبنى ليكون ملجأ للطفل يشاركه مع والديه الآن، وليكون موقعاً لممارسة نشاطاته وهواياته الخاصة لاحقاً.

وكبداية أراد المشروع أن يستعيد المساحة الطبيعية وأن يعيد بناء الوظيفة الأصلية للغابات المحلية. ومن ذلك، تشير فكرة “المنتزه” إلى بيئةٍ طبيعيةٍ مستعادةٍ تسمح باكتشاف العديد من النشاطات بينما يسكنها المستخدمون أنفسهم.

ويضم المبنى المرافق -المواجه للمشهد الطبيعي- مساحةً تكميليةً تزود الحماية والملجأ أو منطقة للسكن. ولكونه هيكلاً خفيفاً، سيكون قادراً على إعطاء الحماية والإحساس بالأمان وسيسمح في نفس الوقت بممارسة العديد من النشاطات بداخله، وخاصةً تلك التي تتعلق بإدراك وفهم المساحة.

وبالحديث عن الشكل، فقد تم استيحاء المشروع من عمليات إدراك الشكل التي يطوّرها الأولاد في سنوات حياتهم الأولى. فأشكال الأشياء الرئيسية واختلافاتها تمثّل عناصر هامة في تطوير المعرفة وبخاصة في اكتساب مهارات القراءة ومفاهيم الهندسة الشكلية الأساسية.

وبعد كل هذا التخطيط، جاءت الحصيلة النهائية على شكل Polyhedron منتظم -أو “مجسم ثماني مكعب الشكل وأبتر”- متحولاً إلى مساحة قابلة للسكن وكتلةٍ مستقلةٍ تنفتح إحدى جوانبها على المحيط، ومزودة بنوافذ صغيرة على الجوانب والجزء الأعلى لتزود المنزل بضوء النهار وأفضل ظروف توزيع الهواء.

أما في الداخل، فقد تم ترتيب المكان بإنشاء منطقة استقبالٍ ذات مقعدٍ ورفٍ ومكانٍ للاسترخاء (أريكة). ليكون هذا المنزل بتصميمه الداخلي والخارجي تعبيراً حقيقياً عن أهمية العمارة وتأثيرها في تطوير وتحسين حياتنا.

إقرأ ايضًا