تصميم مسرح لشخص واحد

1

قد يجد محبي المسرح متعةً بالتعرف إلى المنتج الجديد الذي يوفر لهم فرصة الحصول على عرضٍ فنيٍّ خاصٍ ومنفرد. وذلك بتصميم Christine Jones من برودواي بالتعاون مع شركة Lot-ek Architects المعمارية لمسرحٍ محمولٍ نجده في أحد أهم مسارح العالم، وهو مسرح ساحة نيويورك Times Square.

وقد تم تصميم Theater For One أي “مسرحٍ لشخصٍ واحد” بأبعاد أربعة أقدام عرضاً وتسعةٍ ارتفاعاً ليتسع لاستعراضيٍّ واحدٍ يؤدي أمام شخصٍ واحد كجمهور. وتتوفر هذه التجربة المسرحية الحيّة لأي زائرٍ في زيارته الأولى خلال فترة 14 أيار وحتى 23 أيار في مسرح ساحة نيويورك.

قد يبدو “مسرحٌ لشخصٍ واحدٍ” صغيراً جداً ولكنه وبكل تأكيدٍ، عمليٌّ ومزودٌ بأضواء وأجهزة صوتٍ يمكن التحكم بها بكمبيوترٍ خاص، بالإضافة لوجود منصة أداءٍ وبابٌ للجمهور وستارة مسرحٍ للبدء بالعرض وإنهائه. ولتشعر بأنك في مسرحٍ حقيقيٍ، يساعد مدير العروض بتشغيل العرض، بينما يقودك مدير المكان إلى الحجرة المخملية الداخلية التي تتضمن مقعداً حقيقياً لحجرة المشاهدة.

أما فكرة هذا المسرح المحمول، فقد استوحتها المصممة من حجرات راقصات التعري التي تتوضع على أطراف المسارح الكبرى، حيث تهدف من خلال هذا التصميم المميز لتقوية العلاقة بين الجمهور والمستعرض، خاصة أن هذه العلاقة قد بدأت بالتلاشي مع ظهور الشاشات الرقمية في تايمز سكوير في نيويورك.

وكانت شركة Lot-ek Architects المعمارية من نيويورك قد انخرطت مؤخراً في تصميم حاويات البواخر، وقد تولت الآن تصميم الصندوق الخارجي ذي الجدران السوداء من المسرح المنفرد وحوافه الفولاذية، بحيث يشابه الحجرات الحقيقية في المسارح العظمى. ويتكون التصميم من نصفي صندوق؛ يؤمنان المساحة اللازمة للمؤدي وللمتفرج.

ويخلق المسرح المنفرد لدينا شعوراً بالعودة للمسارح الباروكية ودور الأوبرا، خاصةً ببطانته المخملية الحمراء وكرسي المتفرج وأجهزة الصوت عالية الأداء بالإضافة وزر الدفع.

وفيما يخص الجزء الخاص بمنصة العرض فقد تُركت غير مؤسسةٍ بشكلٍ نهائيٍّ بحيث يمكن تغيير خلفيتها حسب مادة العرض، وذلك أن تصميمها يسمح بحشر خلفياتٍ مختلفةٍ يمكن تغييرها بسهولة. بالإضافة لوجود صندوقٍ في الأعلى يحوي تأثيراتٍ مختلفةٍ يمكن إشراكها بالعرض كالمطر والثلج.

ومن الجدير بالذكر أن المسرح كان قد بُني لورشة عملٍ في جامعة Princeton عام 2007. وكانت شركة Lot-ek قد تأسست على يد Ada Tolla و Giuseppe Ligano عام 1993، والتي تولت تصميم الكثير من المعارض وعدة تراكيب ديكورية تسهّل العرض في المتاحف كمتحف الفن الحديث Museum of Modern Art ومتحف Whitney وغوغنهام.

أما فيما يتعلق بالعروض داخل المسرح المنفرد فقد تم تجميع فنانيين من مختلف المجالات كالمسرحيين والراقصين والشعراء والموسيقيين ولاعبي الخفة لتأدية عروضٍ قصيرةٍ لا تتجاوز العشر دقائق وأحياناً خمسة دقائق ليتم تكرارها بين الحجرات على مدى ست ساعاتٍ في اليوم، وذلك خلال العشرة أيام المخصصة للعرض في ساحة نيويورك.

هذا وسيتم تخصيص كل يوم لنوعٍ معينٍ من الفنون، كأن يكون مخصصاً للرقص أو الموسيقى أو المسرح أو ألعاب الخفة وهكذا.

ومن الممكن للمسرح المنفرد أن يصبح متاحاً في الطرقات. وتقول Jones بأن هناك خططاً لنقل المنتج إلى ردهة مسرح أوهايو في SoHo قرب منهاتن في حزيران بمشاركة مسرح Clubbed Thumb. بتعليقها على المسرح قائلةً: صُمم ليضم شخصاً واحداً وعرضاً واحداً في كل مرة.

ومن المعروف عن Jones أنها صممت مسرح أغنية American Idiot الأوبرالية بطابع موسييقا الروك من أداء فرقة Green Day والتي ترشحت لجائزة Tony Award، بالإضافة لتصميمها مسرح أغنية Spring Awakening والكثير غيرها. كما أنها تُدرّس في كلية الفنون بجامعة نيويورك.

ونذكر ضمن المشاركين في عروض المسرح المنفرد من كُتاب ومؤديين الممثل والساحر Steve Cuiffo والكاتب المسرحي Courtney Baron والموسيقي عازف البيانو Phyllis Chen والممثلين Dallas Roberts و Frank Wood.

وفي الختام نذكر أن برنامج Times Square Alliance Public Art Program الداعم للفن العام في تايمز سكوير هو المسؤول عن تقديم هذه التحفة الفنية الفريدة من نوعها.

إقرأ ايضًا