مواقف عمودية على طول برج “تاتا”

1

تعاني مومباي المدينة الأولى في الهند مؤخراً من كثافة سكانية خانقة من المتوقع أن تودي بالبنية التحتية إلى حافة الانهيار، والسبب عدد السيارات المتزايد في المدينة، مما استدعى اتخاذ إجراءاتٍ جذرية بخصوص النقل والازدحام العمراني، وتعتبر مبادرة شركة تاتا، أكبر رواد صناعة السيارات في الهند، عرّابة “نانو” أرخص سيارة في العالم، من أهم المبادرات لإنقاذ البنية التحتية في مومباي.

فقد قامت الشركة العملاقة بتكليف كلٍ من Seth Ellsworth و JaYoung Kim، طالبي العمارة في معهد إلينوي للتكنولوجيا لتصميم مقر تاتا المكتبي، بالإضافة إلى وحدات سكنية خاصة بالموظفين، حيث تحصل كل عائلة من هذه العائلات على سيارة “نانو” التي تعمل باستخدام الطاقة البديلة كهديةٍ من الشركة، ومن المتوقع أن يمثل “برج تاتا” الخطوة الأهم من بين إجراءات الحكومة لإنقاذ البنية التحتية في المدينة المتداعية.

ويظهر ذلك جلياً بقدرة المبنى على تلبية احتياجاته من الطاقة بالاعتماد على توربينات الرياح المدمجة في كتلة المبنى، بالإضافة إلى مزرعة الطحالب التي تنتج الوقود الحيوي، بينما تظهر البقعة الأبرز في التصميم، بالنظر إلى مواقف السيارات العمودية، التي تسمح بالحد الأقصى من السيارات حتى من الأبراج المجاورة، وبالتالي تفسح المجال أمام المشاة بالتنقل بكل حرية، وزيادة أعداد المنتزهات ووسائل النقل العامة.

فقد ظهرت مؤخراً بعض الشائعات التي تشير إلى أن 25% من أراضي مومباي سوف تتحول إلى مواقفٍ للسيارات بحلول عام 2030، ولكن برج “تاتا” بمواقفه العمودية التي ترتفع على كامل البرج، وقدرته على توليد الكهرباء والوقود الحيوي بالاستعانة بمصادر الطاقة البديلة، سوف يلبي احتياجات المبنى والسيارات، دون أن يؤثر ذلك على زيادة الكثافة السكانية، بل على العكس سوف تقضي هذه المواقف العمودية على نمطية وقوف السيارات.

كما وسوف يسمح البرج للسيارات من الأبراج المجاورة بأن تقف هنا، وهو بأمرٍ ليس بغريب على شركة تاتا الكريمة، التي سوف تقوم بتأمين 930 وحدة سكنية و4050 موقف سيارة، حيث تأمل الشركة بأن يكون البرج من الإسمنت والفولاذ فقط… أمثولةً لغيره من الأبراج في مومباي وغيرها من المدن الكبرى في العالم.

إقرأ ايضًا