مشروع زهرة المستقبل يبث التفاؤل في نفوس أهالي لندن

4

أكملت شركة الهندسة المعمارية اللندنية Tonkin Liu الزهرة المعدنية المشغلة بطاقة الرياح بجانب نهر Mersey في بريطانيا. وكجزء من المشروع التجديدي للواجهة المائية لـِ Widnes، تمتلك الزهرة التي يبلغ طولها 14 متر بتلاتٍ من الفولاذ المخرم والمكلفن. وفي الليل تضاء الزهرة بأضواء LED المزودة بعنفات هواء صغيرة.

ففي الأول من نيسان 2010، كشف مجلس Halton Borough Council عن العمل الخاص بشركة Tonkin Liu والذي يحمل اسم Future Flower -أي زهرة المستقبل- على ضفاف نهر Mersey في Widnes في المملكة المتحدة.

وتم تعيين هذه الزهرة المعدنية كجزءٍ من البرنامج الأوسع المتعلق بالنهوض الاجتماعي والفن العام في الواجهة الأمامية لمنطقة Widnes، عقب المسابقة العالمية المقامة في 2007.

وقد تمويل المشروع من قبل وكالة North West Development Agency كجزء من البرنامج الأوسع لتجديد الواجهة المائية من أجل تنظيف أرض مصب النهر الخالية والملوثة في Widnes الجنوبية في Cheshire.

ومن الجدير ذكره أن هذا البرنامج سيحول أكثر من 200 فدان من الأرض الصناعية السابقة علىى ضفاف نهر Mersey، خالقاً بذلك 1,100 فرصة عمل للاقتصاد المحلي مع تطوير بيئة المنتزهات الحديثة العملية وإنشاء مرافق ترفيهية مرافقة.

حيث يشير وصول الزهرة إلى بداية هذا التحول، لأنه يهدف إلى الحث على إعادة التوطين في الواجهة المائية من قبل الطبيعة والناس وعلى جذب الزوار من متحف Catalyst ومركز Spike Island Visitor المجاورين في الاتجاه الشرقي عبر طريق Pennine.

هذا ويتسع موقع مشروع Future Flower قرب المداخن المشغلة من معمل الطاقة وخلف الجسر المتأرجح عبر القسم المهجور من St Helens Canal، بمنظر السماء المفتوحة على نهر Mersey، مع ضوءٍ رائع يعكس الماء والقصبات.

ويبلغ قطر المشروع 4,5 متر و14 متر فوق سطح الأرض، محدداً نقطةً على النطاق الكبير لأفق النهر. وقد مكّن التعاون بين مهندسي الاستدامة XCO2، ومهندسي البناء Eckersley OʼCallaghan والمبدعين الفنيين في Mike Smith Studio من التوصل إلى الهندسة الدقيقة لمشروع Future Flower.

وبتشكيله من المثلثات المضلعات المخمسة، يأخذ الإطار الفولاذي الهيكلي شكل الـ icosidodecahedron ذي الأوجه المثلثية العشرين والأوجه المخمسة العشرين، لتثبّت عليه 120 بتلة فولاذية مخرمة ومكلفنة. وضمن كتلة الزهرة، يحمل الساق المركزي وأغصانه 60 ضوء LED ذوي جهد كهربائي منخفض، موجهةً إلى العديد من عناقيد البتلات. كما تزود الأضواء بالطاقة من خلال ثلاثة عنفات رياح صغيرة مرتبطة بساق النبات التي تعمل خارج نطاق الشبكات.

وستقوم الرياح (بسرعة 5 أميال بالساعة) بتشغيل الأضواء، متنشطةً بشكلٍ متزايدٍ تبعاً لازدياد قوة الرياح. وتخلق الأضواء شِدَّاتٍ مختلفةٍ من الأحمر بالاعتماد على سرعة الرياح، لتُنتِج زهرةً ديناميكيةً دائمة التغير.

ودون الحاجة إلى الرياح، تعكس الصفائح المعدنية المكلفنة والمخرمة الألوان المتغيرة للسماء والشمس، وعندما تهب الرياح تصبح هذه الصفائح مشبعةً بأضواء LED الحمراء، بينما تصدر في الضباب والمطر هالةً من الضوء المنعكس الخلاب.

وبوصفها رمزاً عالمياً، تجسد الزهرة التفاؤل بمستقبل Widnes بينما يحتضن أداؤها مستقبل الطاقة المتجددة.

وقد قال في النهاية السيد Tony McDermott عضو وقائد Halton Borough Council: إنها تحفةٌ فنيةٌ مذهلةٌ، ونحن فخورون برؤية السرعة التي تتطور بها منطقة Widnes Waterfront ونتوقع أن يستمتع آلاف الناس بزهرة المستقبل على مر الشهور القادمة.

إقرأ ايضًا