طلاب جامعة ميشيغان يخيطون الإسمنت

4

هاهو مثالٌ آخرٌ على مشاريع طلابية تتضمن ملأ الكتل المُخيَّطة بالاسمنت، ولكن هذه المرة من قبل طلاب العمارة Kyle A. Sturgeon و Chris Holzwart و Kelly Raczkowski من جامعة ميشيغان.

فقد ابتكر هذا الفريق هذه الكتلة من خلال صب الاسمنت بين صفيحتين من الفولاذ تم غرزهما مع بعضهما البعض.

وباسم FattyShell v.01، تم درز النموذجين المطاطيين مع بعضهما وإلحاقهما بإطار خشبي وشدهما عند أجزاء محددة بالأسلاك. ومن ثم تم صب كتلة من الباطون الاسمنتي بين هاتين الصفيحتين كل ثلاث ساعات.

وفيما بعد تم إلحاق أقراص الخشب المعاكس بالسطح المطاطي من أجل التحكم بالسماكة. وبعدها تم قطع الصفيحتين المطاطيتين، مع ترك آثار الخياطة والدرزات ظاهرة على الكتلة الاسمنتية.

أما بالنسبة إلى الطلاب القائمين على هذا المشروع، فهم يعملون في مجال الكتل المركزة للتصنيع الرقمي والتصميم المعتمد على الحساب في جامعة ميشيغان. وقد تعهدوا في الفصل الماضي من عامهم الدراسي بإنشاء مشروع جميل ومثير جداً كهذا.

ويتأصل هذا المشروع FattyShell v.01 في مبدأ البحث في المواد وفي تطبيقات الطرائق الحديثة لصب الباطون المرن والمشتقة من الهندسات الحسابية ذات السطح الأدنى.

هذا وتتيح مرونة المطاط ومواقع الخياطة لسماكة الاسمنت بأن تتمدد أو تتقلص في مناطق معينة من التصميم، لتعيد تعريف تركيبته الإنشائية وكماله في الوقت الحقيقي.

ومن الجدير بالذكر أنه قد تم إجراء جميع الأبحاث على هذا المشروع من قبل طلاب Masters of Architecture (درجة الماجستير) في جامعة ميشيغان.

إقرأ ايضًا