صندوق “تكنو”؛ الملجأ المثالي لضحايا الكوارث الطبيعية

1

يعتبر صندوق تكنو من تصميم استديو LED الحل المثالي في حالات الطوارئ، حيث يمكن تجميع أجزاء هذا المنزل بسهولة بالغة لخدمة وظائف مختلفة، ليستوعب كل منزلٍ من منازل تكنو هذه من 5 إلى 6 أشخاص ممن حلت بهم الكوارث الطبيعية وباتوا بلا مأوى.

لقد تم تصميم صندوق تكنو لتوفير بيئة عالية من الراحة الحرارية والصوتية المناسبة للمساكن المؤقتة، وكحلٍ مثالي للمشاكل السكنية يمكن أن يصبح فيما بعد الخيار الوحيد لمعالجة قضايا المجتمع الاجتماعية، فالهدف هنا خلق بيئاتٍ اجتماعية داخل الملاجئ المؤقتة من خلال زراعة حدائق صغيرة تشكل مجتمعةً حديقة كبيرة.

حيث أولى فريق LED أهمية كبيرة لناحية التغذية والحاجة إلى استعادة المناخ الآمن والمنفتح لصرف الضحايا عن المأساة التي حلت بهم، وبالتالي معالجة الآثار النفسية والتشرد والدمار، ولكن ذلك لم يلغ حاجز الخصوصية التي فقدها هؤلاء الضحايا بفعل الكوارث الطبيعية.

في المقابل تتميز هذه المنازل المؤقتة بقدرتها على التعديل والتوسع وحتى استبعاد بعض العناصر الوظيفية منها حسب الحاجة، وفي سبيل ذلك تم اختيار الشكل الهندسي المثمن، لقدرته على تجميع العناصر أفقياً وعمودياً بمرونة بالغة.

كما ويضم كل منزلٍ وحدات توزيع داخلية للمياه والكهرباء والتدفئة والتبريد والتهوية، ترتبط بكل سهولة مع شبكة الطوارئ الخارجية، بينما تتغذى هذه الوحدات على مصادر الطاقة المتجددة من خلال الألواح الشمسية والضوئية، بالإضافة إلى مراجل استرداد الطاقة وخزانات مياه الشرب.

وأخيراً يتميز صندوق تكنو بقدرته على استخدام مكونات الضوء لتسهيل النقل والتجميع البسيط ناهيك عن التكيف مع الأرض، فحالما تنتهي الكارثة، تخضع المنازل لعملية إعادة استخدام من جديد؛ فإما يتم نقلها إلى مكانٍ آخر ليتم استخدامها كمأوى للطلاب أو المهاجرين أو المشردين، أو يتم استخدام كل جزءٍ منها على حدة كمصداتٍ داخلية أو نوافذ أو حتى إطارات، وبالأخص الألواح الشمسية.

إقرأ ايضًا