أول مبنى في المملكة المتحدة بدون كسوة!

2

يكشف هذا المبنى ذو الطابقين عن خطة التعديل والتوسيع الجزئية لمبنى كلية Longford Community School في Feltham في المملكة المتحدة، حيث تم تحويل 200 م2 من الهيكل الخشبي بالإضافة إلى 550 م2 من المساحة الإجمالية من المساحة الحالية لتضم صفين جديدين ومركزاً صحياً في الطابق الأرضي، بالإضافة إلى مركزٍ تعليميٍ ومكتبةٍ في الطابق الأول.

وقد كان التحدي هنا من قِبل شركة Jonathan Clark Architects والتي تتخذ من لندن مقراً لمكاتبها، توسعة المبنى التعليمي الباهت والمقفر القرميدي القديم وتحويله إلى مساحةٍ حيويةٍ ملهمةٍ للطلاب، وعن هذا المشروع يتحدث المعماري Jonathan Clark مؤسس الشركة المصممة والذي قضى 12 سنة من العمل الشاق لصالح مجموعةٍ من الشركات المعمارية المعروفة مثلDixon Jones في تصميم (National Portrait Gallery extension) وأخيراً وليس أخيراً بالاشتراك مع Philip Cox في سيدني لتصميمOlympics 2000 Aquatic Centre وcity master-planning في الكويت، ليخبرنا قائلاً “لقد قمنا بتنفيذ الهيكل الخشبي الملون على نحوٍ تنفرج فيه نهاية المبنى بما يشبه الأبعاد الثلاثية لطبقات نهاية الكتاب.”

كما جاء على لسان المصمم “لقد كان هدفنا ورغبة العميل أيضاً هو تقديم تصميمٍ ملفت للانتباه وجمالي في آن واحد، ونستطيع من خلاله إرضاء الطلاب والطاقم التدريسي على حدٍ سواء وفي نفس الوقت العمل على إلهام الطلاب، أما في الداخل، فقد قمنا بتصميم عدة أنواع من المفروشات لتتناسب واللمحة التي قدمتها لنا الكلية بحيث تخاطب طرق التعليم المتبعة فيها وتسمح في نفس الوقت بالتفاعل بين أكبر عدد من الطلاب، بالإضافة إلى قيامنا بتنفيذ مدرج ليضم 50 طالباً على شكل رحم الأم.”

ومن الجدير بالذكر أن الطاقم التدريسي قد وجد بأن الطلاب يشعرون بالخصوصية والتميز عند التواجد في المكتبة، فهو المكان المختلف تماماً عن بقية أجزاء الكلية، حيث أصبح الآن وبعد التطوير مساحةٍ يستمتع بها الطلاب في كل مرة، الأمر الذي شجع المدرسين وقام بإيحائهم أثناء تدريس الطلاب.

وتلبيةً لرغبة الزبون، فقد تم اختيار المواد الطبيعية في عملية التوسيع ولهذا السبب تم استخدام الخشب المستدام لتنفيذ الهيكل، كما قاموا بتصميم صفائح رقيقة ملونة من الخشب والتي تقوم بتدعيم الطابق الأول والسطح بينما تم تصنيعها خصيصاً لهم في ألمانيا، ومن ثم تم نقلها إلى الموقع ورفعها بغضون أربعة أيام على نحوٍ يشبه لعبة الميكانو ولكنها ضخمة أكثر هنا.

فللمرة الأولى يتم استخدام هذه المواد على هذا النحو حيث تم استخدام هذه الألواح وتركيبها في الموقع خلال 3 أيام فقط، فالبناء خارجي وأكثر عرضةً للعوامل الخارجية، ولذلك كان البحث قائماً عن طريقةٍ تجعل من البناء يؤدي وظيفته على أكمل وجه على المدى البعيد في وجه هذه الظروف، حيث يمكننا القول بأن مبنى Longford Community School هو المبنى الأول في المملكة المتحدة مكشوف أي بدون كسوة عدا الصفائح الخشبية الملونة التي تغطيه من الخارج.

إقرأ ايضًا