مصعد عمودي ما بين السفح والقمة

4

لقد كان لابد من حل لربط الجزء المنخفض من بلدة هولمستراند في النرويج عبر منحدر شاهق يرتفع حتى 85 م مع الجزء الجديد من البلدة، وجاء الحل على أيدي فريق L.E.FT المعماري، الذي اقترح تنفيذ مصعد عمومي، يخدم كبنية تحتية تتضمن أماكن خدمية لمزاولة مختلف الأنشطة والبرامج العامة، التي تجعل من هذا التصميم تحفة عمرانية فريدة.

تتكون هذه البنية التحتية من مجموعة من المنحدرات الشاهقة يتراوح ارتفاعها بين 50 و100 متر، إلى جانب بعض الكهوف التي سكنها الأهالي منذ أكثر من أربعة آلاف سنة، ونمت حولها بعدئذٍ قرى صغيرة، ارتبطت بدورها فيما بينها عبر النهر، الذي خدم بمثابة بنية تحتية عامة تؤمن للقرية الواحدة الطعام والطاقة بالإضافة إلى النقل.

ويعد ظهور هذه المنحدرات الشاهقة أمر طبيعي في كافة أراضي النرويج البحرية، إذ يلاحظ الدارس في جغرافية النرويج بأن أجزاء كبيرة من الخطوط الساحلية هنالك قد سكنت من قبل الأهالي، كما هي حال هولمستراند؛ حيث يخدم المنحدر الشاهق (كعقدة اتصال) والكهف (كمسكن) والنهر (كنظام نقل).

مع مرور الوقت شكل السياق العمراني في المنحدر الشاهق شرخاً بين المركز العمراني في السفح وبين السكان عند القمة، وظهرت الحاجة لسد هذا الشرخ عبر تنفيذ أرض عمودية، ومن الناحية التقنية (مصعد عمودي) ليتخلص المنحدر بذلك من كونه عائقاً للحركة والحياة ويتحول إلى وسيلة لها، حيث يخدم بيت المصعد بمثابة عمود فقري للبينة التحتية.

فحتى الصخرة نفسها باتت تبدو وكأنها جزء من الكتلة، الأمر الذي يسمح ببناء الطوابق العلوية في البداية يليه بناء الطوابق السفلية، حيث تضم الطوابق العلوية، في القمة، مرافق مكتبية وسكنية وثقافية وأخيراً مطعم في الطابق الأخير، في حين تضم الطوابق السفلية الثلاث، في السفح، المرآب وبعض المساحات المكتبية والإدارية.

أما حول المصعد فهناك تتوزع كهوف عديدة هنا وهناك، تخدم بمثابة أجنحة أو مساحات لمزاولة مختلف الأنشطة الثقافية أو مساحات لعقد المؤتمرات، كما ويمكنها أن تخدم أيضاً بمثابة قاعات سينمائية أومساحات لتخزين الجبنة والمشروبات الروحية.

وأخيراً يقترح التصميم تحويل المنطقة الخضراء بين المنحدر وبين الخط الساحلي إلى حديقة ثقافية، تمكّن الزوار، عدا عن حضور الفعاليات الثقافية، من الاستمتاع بمشاهدة ميناء اليخوت، الذي من المتوقع أن ينفذ قريباً، أو حتى استئجار يخت من اليخوت الراسية على مياه النهر.

إقرأ ايضًا