تقنية جديدة للإكساء من (LAVA)

2

قام مختبر العمارة البصرية (LAVA) بابتكار تقنيةٍ جديدةٍ لتطوير المباني، تبدو بسيطةً للوهلة الأولى، ولكنها في الوقت نفسه تجيب على نحوٍ مميزٍ عن الأسئلة المتعلقة بقضية إعادة التجديد مع مراعاة المعايير البيئية، فقد قامت الشركة بتبني تطوير كسوة برج Broadway ، انطلاقاً من الخطة الموضوعة لإنعاش جامعة العلوم التقنية (UTS) في مدينة سيدني الاسترالية.

فعلى الرغم من أن مبنى (UTS) القديم كان أنموذجاً يحتذى به، ولكنه تراجع للأسف مع مرور الوقت، أما بعد عملية التجديد هذه، عاد البريق القديم ليطغى على المبنى من جديد دون المساس بالبنية المميزة الأصلية التي تعود إلى عام 1960.

ويتحدث عن الموضوع مدير LAVA الاسترالي الأصل Chris Bosse “إن عملية تجديد البنية الخارجية لمبنى (UTS) أعادته ليكون أنموذجاً لبقية المباني القديمة في كافة أنحاء العالم، ولكن هذه المرة في مجال العمارة المستدامة، وعالم الابتكار والتصميم الحديث، إلى جانب كون المبنى مرتعاً للعلوم الخلاقة.”

ولم تغفل اللمسات الجمالية للمبنى عن معايير العمارة الاستدامة، حيث يبدو المبنى داخل غلافٍ شفافٍ على شكل شرنقةٍ وبأداء مناخي عالي المستوى، كما يقوم بتوليد الطاقة بواسطة خلايا من نوع photo‐voltaic، بالإضافة إلى تجميع مياه الأمطار، وتحسين ضوء النهار، إلى جانب تزويد الأبراج بواسطة الطاقة المولدة المتاحة بوسائل التهوية المناسبة.

وقد تمت تغطية المبنى بنسيجٍ شبكيٍ ثلاثي الأبعاد خفيف الوزن ذو نوعيةٍ ممتازةٍ، كما تم دمج الكتلة الفولاذية إلى واجهة البرج الأصلية الأمامية المصنوعة من الاسمنت، بالإضافة إلى مد النسيج الشبكي بين العوارض ليشكل بذلك انحناءةً كاملةً تسمح للعوارض بالامتداد بحريةٍ حول الجدران والسطح، ليظهر المبنى في النهاية ملفتاً للنظر بشكلٍ كبيرٍعلى الرغم من بساطة المواد المستخدمة.

والأجمل من هذا كله إمكانية استخدام الواجهة كمساحةٍ دعائيةٍ فريدةٍ من نوعها، تساعد أضواء المبنى ليلاً على تسليط الضوء على أهم النشاطات والفاعليات القائمة في الوقت الحالي.

وفي النهاية يعقب السيد Bosse “يمكن تطبيق تقنية تجديد الكسوة هذه على مبانٍ أخرى بحاجة للتجديد لتبدو أكثر شباباً، مثل مبنى Colliers Wood ومركز Barbican في لندن، بالإضافة إلى المباني العائدة لعصر ما بعد الصناعة والمهجورة في أرجاء هونغ كونغ، ونستطيع تعزيز الأداء والصفات الجمالية لهذه المباني بوقت سريع وبأقل تكلفة.”

وهنا يجدر بنا الذكر بأن شركة (LAVA) قدمت اقتراحاً حالياً لتجديد واحدٍ من مصفات السيارات المتضررة في سيدني الاسترالية.

إقرأ ايضًا