برجٌ ثقافي فنيٌّ جديد لخدمة كاليفورنيا

4

ببنائه ليخدم كمحورٍ ثقافيٍّ وبوابةٍ لما سيصبح النطاق المعاد تطويره من مدينة كلفر، يعتبر برج Samitaur بارتفاع 72 قدم من تصميم شركة Eric Owen Moss الأمريكية الشهيرة بمشاريعها الثقافية والسكنية والتجارية، مشروعاً عمرانياً لملء منطقةٍ مبنيةٍ أساساً في مدينة كلفر في ولاية كاليفورنيا، ليخدم كبرج معلوماتٍ ومنصةٍ إعلانيةٍ اجتماعية.

وبوقوعه إلى جانب نظام النقل العام لسكة Expo الخفيفة الأقل سرعةً من أنظمة الأنفاق والسكك الثقيلة القادمة من مركز مدينة لوس أنجلوس، وبالقرب من طريق I-10 السريع الرئيسي، يمكن رؤية البرج من قبل آلاف الذاهبين إلى أماكن عملهم، كما يمكن عرض معلومات الأنشطة المحلية على شاشات البرج الخمسة.

كما يعد المشروع ممتعاً للغاية على المستوى المعماري لبنائه من الفولاذ والزجاج والإسمنت، فهو يخدم كنموذجٍ بدائيٍّ للمنتزه الاجتماعي العمراني الجديد.

يقع هذا البرج الفني المفتوح عند زاوية شارع هايدن العريض وجادة National Boulevard مع خط سكة حديد Expo الخفيفة تماماً عند أسفل الكتلة وعلى بعد مسافة قريبة من المحطتين المخطط لإنشائهما.

هذا ويمكن أن يخدم البرج كقطعةٍ هامةٍ من العمارة ومثالٍ على المشاريع المستقبلية في المنطقة. بالإضافة إلى هذا، سيتمكن آلاف الناس من رؤية البرج المرتفع على 72 قدم لدى مرورهم بجانبه، إما أثناء قيادتهم على طريق I-10 السريع أو بينما يركبون السكة الخفيفة حال إكمالها قريباً لتربط مدينة كلفر إلى مركز لوس أنجلوس، مما يسمح للمسافرين بالوصول إلى مراكز عملهم في أقل من نصف ساعة.

بالنسبة إلى شكل البرج ومواده، فقد صُنِع من خمسة منصاتٍ فولاذيةٍ دائريةٍ على شكل قمع مفتوحةٍ على المساحات الخارجية ومرتبطةٍ من خلال سلمٍ خارجيٍّ ومصعدٍ داخليّ.

بينما تُلَفُّ المنصات بطبقةٍ شبه شفافةٍ من مادة الأكريليك لتخدم كشاشة عرض للإعلان عن الفعاليات الاجتماعية المحلية، من معارض فنية ومعلومات ثقافية هامة أخرى متعلقة بالفن في المنطقة.

أما عند أسفل البرج، فسيكون هناك مدرجٌ صغير مفتوحٌ على الهواء الطلق ومزوَّدٌ بمساحاتٍ خضراء من الأعشاب الأصلية المقاومة للجفاف لاستضافة النشاطات المحلية. وحالما يتم افتتاح البرج إلى العامة، سيخدم كمركزٍ ثقافيٍّ واجتماعيٍّ وصالة عرضٍ فنيةٍ ومركز فعاليات.

من الجدير بالذكر هنا أن التصميم المفتوح للبرج يستفيد من المناخ الجاف والدافئ أحياناً في لوس أنجلوس ويعتمد على التهوية الطبيعية للتبريد. بينما يمكن الوصول إلى البرج بواسطة سلم خارجي وعمود مصعد داخلي.

تم دعم الشاشات بعشر أجهزة عرضٍ تقدم إعلاناتٍ ومعلوماتٍ حول الفعاليات المحلية، بالإضافة إلى المعارض التي ستقام داخل برج المعلومات والمساحة الفنية.

أما الجزء الأهم في المشروع فهو حقيقة بناء هذا البرج الممتد على خمسة طوابق ليكون مقاوماً للزلازل والهزات الأرضية، بفضل أساسه المتين جداً تحت الأرض.

وهكذا، سيكون البرج والمدرج الواقع تحت الأرض ومساحة الفناء موقعاً مثالياً لإقامة المعارض الفنية والنشاطات الثقافية والفعاليات الاجتماعية في مدينةٍ نشيطةٍ مثل كلفر.

إقرأ ايضًا