أكبر ساحة لعب في سيدني وأكثر المقاصد زيارةً في أستراليا

6

في عام 2011 وبتوقيع استديوهات ASPECT الأشهر في مجال تصميم الحدائق في أستراليا وبالتعاون مع معماريي شركة FJMT، تم الانتهاء من تنفيذ ساحة عامة مخصصة للعب والتنزه في ميناء دارلينغ في سيدني.

حيث يأتي هذه المعلب كجزءٍ من مشروع ضخم مفوض به لسلطة شواطئ ميناء سيدني وشركة Lend Lease الخاصة بإدارة المشاريع، يحمل اسم “حي دارلينغ”، وهو عبارة عن مشروع خاص بمدينة سيدني متعدد الأغراض يمتد على 1.5 هكتار، يتضمن منتزهاً عاماً ومقاهٍ جديدة ومطاعم وبارات إلى أبنية تجارية بمستوى 6 نجمات خضراء، إلى جانب ملعب إبداعي خاص بالأطفال، يمثّل مركز المشروع ولبّه.

إذ يمتد هذا الملعب على مساحةٍ تتجاوز الأربعة آلاف متر مربع، حائزاً بذلك على لقب أكبر مساحة لعب في منطقة الأعمال المركزية في سيدني، ويتضمن في أرجائه ألعاباً مائية تفاعلية من شأنها تقوية سمعة وصيت ميناء دارلينغ كواحدٍ من أكثر المقاصد زيارةً في أستراليا.

كما يعيد المشروع الجديد إحياء ميناء دارلينغ عن طريق تحسين مواد رصف الأرضيات وتجهيزات الإنارة ومفروشات الشارع والنباتات المزروعة فيه، ويضع معياراً جديداً في هذا المجال من خلال تأكيده على النوعية الاستثنائية والبادرات المستدامة للغاية.

علاوةً على هذا وذاك، يقدم المشروع قلباً موجهاً للنشاطات العائلية لسكان مدينة سيدني والمدن المجاورة والسواح والزوار على حدٍّ سواء، هذا عدا عن أهميته في تقديم ملعب أطفال مصمم بشكل جديد كلياً، يؤمن استمراريةً من المساحات الخضراء الواسعة والنباتات والسمات المائية ومسرحاً للأطفال أيضاً.

وفي الختام نشير إلى أن هذا الملعب سيكون ملائماً تماماً لكافة الفئات العمرية، فهو ليس حكراً على الأطفال وحسب، فإلى جانب مناطق اللعب المجانية المعززة بالمناطق التفاعلية المحلية وحدائق النباتات، سيمثل المكان مقصداً رائعاً للزوار بأشجار النخيل الكبيرة ومظلاته المميزة التي ستؤمن ملاذاً مرحباً بعيداً عن شمس الصيف الحارقة لزواره المقدرة أعدادهم بالملايين سنوياً.

هذا طبعاً عدا عن منطقة الاسترخاء المفتوحة التي ستجذب دون أدنى شك تلك العائلات الباحثة عن الراحة أو العاملين المتعبين خلال فاصل تناول الغداء.

إقرأ ايضًا