” المطارات هي المدن”.

6

كالعادة العمارة هي الجندي المجهول في اظهار تفوق البلدان في فعاليتها الدولية.

يلقي هذا الخبر الضوء على مبنى الركاب في Incheon كوريا الجنوبية والذي يأتي ضمن التحضيرات للألعاب الاولمبية في PYEONGCHANG عام 2018.

صمم هذا المبنى من قبل GENSLER بالتعاون مع Heerim-Mooyoung-Gensler-Yungdo وهو محاولة لتبنى الفكرة التصميمة الجديدة القائمة على ان ” المطارات هي المدن”.

واتت فكرة ايجاد قسم لبيع التجزئة اضافة جديدة لتدعم الفكرة التصميمية لتسمح بالتبادل التجاري وزيادة التواصل في المطار الذي يعد ولفترة قريبة من البنى التحتية الخدمية هذه الاضافة سمحت بجعل المبنى نقطة جذب تجارية للمنطقة ككل.

ومن الطريف ايجاد فندق ليس ككل الفنادق المعتادة في المباني المشابهة وحمام مياه معدنية وصالات اخرى متعددة الاستخدام اضافة لإيجاد مساحات خضراء كبيرة وحدائق مدروسة وكل هذا تحت سقف شفاف بمجاز انشائي تجاوز 110 امتار وطبعا مدعم كل 10-15 متر بالأوتار.

يأمل ان يخدم هذا المبنى قرابة 44 مليون مسافر في السنة وهو قادر على التطور لاستيعاب حركة 66 مليون مسافر في السنة.

من المتوقع ان يتم انجازه في عام 2017 وهو مرشح لنيل شهادة LEED Platinum.

بالعودة لمقدمة الخبر نرى ان وسائل الاعلام تتناول هذا العمل كحدث اقتصادي وانجاز لهذا البلد يصب في خانة تطورها دون التركيز على اهمية من وراء هذا النجاح وكل نجاح مماثل الا وهو المعمار.

إقرأ ايضًا