لهجات مختلفة ولكن اللغة واحدة

2

بالتماشي مع خطة الحكومة الفرنسية لتنشيط القطاع الثقافي في البلاد، قام فريق دومينيك كولون برفد بلدة أنزين بمكتبةٍ جديدة متعددة الوسائط، ومن المتوقع أن تتربع مكتبة أنزين هذه على عرش قلوب الفرنسيين دوناً عن غيرها من المكتبات، حيث تغلفها شرائح إسمنتية متداخلة فيما بينها على نحوٍ ساحر، لتتسرب هذه الهندسة المثلثية إلى الداخل وصولاً إلى غرف القراءة.

ويأخذنا شكل المبنى المعقد هذا بالذاكرة إلى أشكال المباني العامة… بطبيعته النقية ونوافذه الشفافة، التي تكشف عما يجري في الداخل مشجعةً أهالي أنزين على الدخول وتجربة القراءة داخل الكتلة البيضاء.

وفي الداخل سوف يتفاجأ الزائر برؤية هذا الكم الهائل من الالتفافات والتعرجات في كلتة المبنى الداخلية، والتي تشبه إلى حدٍ بعيد لوحة أوريغامي مكسوة بالبياض والضوء الطبيعي، وهو ما يتكرر في الخارج أيضاً، حيث اختار فريق دومينيك كولون اللون الأبيض ليكسي الكتلة الخارجية بقدرته المتميزة على عكس الضوء.

وأخيراً وفي حال أردنا أن نسبغ صفةً واحدة على تصميم مكتبة أنزين متعددة الوسائط… يمكننا القول بأنها عبارة عن مساحاتٍ غاية في المرونة… أضفت عليها الفراغات الطويلة، التي تظهر وكأنها تطفو في المساحة، مشهداً غاية في السحر… فعلى الرغم من وجود العديد من الكتل المنفصلة التي تتبع في كل مرة لهجةً هندسيةً مختلفة، فإن التصميم بأكمله يتكلم لغةً واحدة غاية في الروعة.

إقرأ ايضًا