واجهة رمزية تحيي سينما الملكة في هونغ كونغ

0

بأنامل معماريي Rocco Design وتحديداً في هونغ كونغ، تم الانتهاء من إعادة تطوير برج LHT المؤلف من تسعةٍ وعشرين طابق، جامعاً في أرجائه 11 ألف متر مربع من المساحات المكتبية من درجة Grade A، إلى جانب ثلاثة آلاف متر مربع من مساحات البيع بالتجزئة والمطعم في المنصة المميزة.

إذ يقع البرج على زاوية مزدحمةٍ بالمشاة، مستمداً وحيه التصميمي من الموقع الجذاب بتاريخه المسرحي الخاص، الذي احتضن فيما سبق سينما الملكة، ويتحدى بتصميمه المميز تيار الأبراج بمنصاتها المدمجة في مبنىً واحد، لكن دون التضحية بالقيمة التجارية بالطوابق التجارية.

حيث يتباهى البرج بواجهةٍ ديناميكية مطوية عند الجانب الشرقي الطويل من المبنى، مطوقةً المنصة والبرج في استمراريةٍ شكليةٍ واضحة.

أما غرباً؛ فيشكّل البروز الجداري مع السقف امتداداً للجدار المجاور، حيث تنحشر وظائف البرنامج بين هاتين القشرتين المطويتين ذوات الطبائع المتناقضة، راسمةً الشخصيتين العمرانيتين المختلفتين المسيطرتينعلى الموقع.

وهكذا يعبّر المبنى عن نفسه كنقطة علامٍ عمرانية تحدد بداية سلسلةٍ من المباني المرتبطة مع بعضها البعض منذ زمنٍ طويل بإطلالةٍ ضيقة على الشارع.

أما للاستجابة لحركة المشاة الكثيفة على طول جادة ثياتر، فقد تم وضع مناطق المصاعد في الطوابق التجارية بطريقةٍ استراتيجية قرب القشرة الزجاجية الملتفة خالقةً واجهةً تفاعلية متحركة مغيرةً تأثير خلفية الجدار الفارغ غير المرغوب بها، التي كانت تطل فيما مضى على الشارع المكتظ بالمشاة نظراً لوظيفة مبنى السينما السابق.

إذ تذكّر طية الجدار المستعار غير الطولانية كل من يراها بستارة منصة العرض، التي تُفتح هنا كاشفةً عن مساحات مكتبية وتجارية تشير بلطفٍ إلى مسرح الملكة الأيقوني الذي شغل الموقع فيما سبق.

إقرأ ايضًا