مشروعٌ سكنيٌّ في غرينتش بأميركا دمج الماضي بالحاضر

3

كانت شركة Archi-tectonics قد أنهت مشروع Greenwich Street Project كبناءٍ سكنيٍّ في نيويورك عام 2004 على مساحة 64,000 قدمٍ مربعة على بعد عدة أبنية عن ملتقى نهر هدسن بالمدينة. وتتميز المنطقة هناك بأنها نقطة التقاء ثلاث ثقافات رئيسية لثلاث مقاطعات حيث يلتقي نهر هدسن بالمدينة وبشمال West Village وبمقاطعة SoHo قلب المنطقة الغربية و TriBeCa حيث تحولت المنطقة الصناعية إلى مبانٍ متعددة الاستخدامات.

ومن الطريف حقاً أن المشروع يتضمن إعادة تحديث وإصلاح مخزنٍ سابقٍ ودمجه بالمبنى السكني الجديد، وبذلك إنجاز مشروعٍ متكامل يجمع مساحة العمل بالمساكن ويدمجها في محيطها.

وقد بدأ المشروع بأن تم تحديث مخزنٍ مهجورٍ من ست طوابق وكان التحدي الحقيقي في القدرة على دمجه بالمبنى الحديث بإحياء المخزن واشتماله على شققٍ سكنية، وصالة عرضٍ فنية وقاعة ألعابٍ رياضية ومنتجعٌ صحيٌّ وقاعةٌ خاصة بشاشةٍ كبيرةٍ بالإضافة لعليةٍ لحفظ النبيذ وفي النهاية شققٍ بطابقين.

وقد حصلت شركة Archi-tectonics على موافقة واستحسان مجلس بلدية نيويورك بتحويل المخزن إلى بناءٍ سكني، وكانت النتيجة بناءً مزججاً مكوناً من 11 طابقاً يلتف حول المبنى الآجري القديم دامجاً الماضي بالحاضر.

وأصبح وجود صفٍ من الشرفات بين البنائين مهماً جداً للتصميم حيث اعتبرها المصمم بمثابة فاصلٍ بين المبنى القديم والمبنى الحديث. وأصبحت نقطة الالتقاء هذه من أهم تفاصيل التصميم التي تسهل الحركة وتوزعها بين المبنيين خالقةً بيئة تفاعلية داخل المشروع نفسه وهذا ما يصب في قلب فكرة شركة Archi-tectonic عن المشروع. وهذا دوناً عن إغناء الشرفات للشقق السكنية المطلّة على الشارع.

ومن الجدير بالذكر هنا أنه قد تم تقسيم المشروع إلى أقسام وتوزيعها حسب درجة أهميتها للعامة، حيث توجد صالة العرض في الطابق الأرضي لجذب أنظار السكان في سوهو التي يكثر فيها الفنانيين. ثم يرتفع المبنى بعدها ليضم الشقق السكنية. وأكثرها خصوصية هي تلك الشقق ثنائية الطبقة التي تقع في آخر طابقين، حيث تضم كل شقة شرفتها العلوية الخاصة.

وتتميز شقق المبنى بارتفاعها لـ 11 قدماً وتراصها أفقياً بجانب بعضها بما يتناسب والتخطيط العمودي للأبنية، ولا تتوزع فيها أي جدران إلا تلك التي تحيط بالحمامات. وتضم بعض الشقق مدافئ شيمنيه وشرفات حسب موقع الشقة من المبنى.

وهنا لابد لنا من أن نشير إلى أن الكثير من التلكؤ قد أصاب المشروع بعد الحصول على الموافقة لتحويل المخزن إلى مبنى سكني، وذلك أن شركة Archi-tectonics عزمت على تغيير جدار الواجهة الرئيسية إلى الكثير من النوافذ مغيرةً النسيج التقليدي لواجهات المباني لتحل الواجهة الزجاجية مكانها، حيث امتاز النسيج الجديد بتقطيعاتٍ قطريّةٍ أكثر تميّزاً وجمالاً. وقد غيّر التصميم الجديد شكل مؤخرة المبنى برؤيةٍ جديدةٍ عموديةٍ تلتف بالتدريج لتوفر للشقق الداخلية إطلالاتٍ ومناظر متنوعة.

وتتكون مواد كسوة الواجهة الخلفية من تشطيبات ألمونيوم أفقية وزجاجٍ ثنائي الطبقة بلونٍ أخضرٍ مزرق، بالإضافة لأعمدةٍ فولاذيةٍ قائمةٍ بحد ذاتها. ثم عند أسفل المبنى تلتف الواجهة بحيث تخلق جواً مرحباً ومدخلاً جميلاً للمبنى.

ومن أنجح عناصر مشروع The Greenwich Street القدرة على خلق نقطة تواصلٍ ناجحة بين المبنى والشارع ثم إلى المساحة الداخلية العامة، حيث يوجد في الردهة الداخلية موزع حركةٍ يقود إلى الوحدات الأكثر خصوصية. أما أجزاء البناء التي كانت مخصصة للتخزين ولم يتم تحويلها إلى شقق فقد تمت الاستفادة منها بإعادة تحديثها وتكييفها لتصبح ملائمةً كورشات عملٍ فسيحةٍ تخدم الحياة الفنية في الحي الذي ينضح بالفنانيين والأعمال الفنية.

كما أنها خلقت روح تمازجٍ بين الحاضر والماضي بأن حافظت على بعض سمات المبنى القديم في إطارٍ حديثٍ وفي مبنىً واحد يقدم تمازجاً لسكانه وزواره.

إقرأ ايضًا