“الطبيعة والاستدامة”؛ القوى الدافعة وراء مركز كونوها

2

يعتبر مركز كونوها الجديد، من تصميم شركة Jerde مشروع الشركة الثاني عشر، ولكن لهذا المشروع ميزة عن بقية مشاريع الشركة التي قامت تصميمها في غضون السنوات الخمسة عشر الماضية في اليابان، فقد صمم ليخدم بمثابة مكان تجمع جديد وسط حي هاشيموتو بوحيٍ من محيطه الطبيعي والتأثيرات الثقافية لهاشيموتو، كما ويمثل حلاً مبتكراً للبيع بالتجزئة يحتضن الطبيعة والاستدامة، جنباً إلى جنب مع استراتيجيات التجزئة الأساسية.

حيث يكشف هذا المركز على مساحة 84 ألف متر مربع (أي حوالي 900 ألف قدم مربع) عن العديد من وظائف التجزئة والترفيه، بما في ذلك 120 متجراً ومطعماً وسوقاً كبير وقاعة للطعام، ومن المتوقع أن يجتذب بذلك أكثر من ستة ملايين زائر كل عام، لتبلغ مبيعاته السنوية نحو 13 مليار ين (أي حوالي150 مليون دولار أمريكي).

وعلى غرار العديد من المشاريع التي قام فريق Jerde بتصميمها، فإن مصدر إلهام التصميم نابع من القوة العضوية والتحويلية للطبيعة، فعلى سبيل المثال نلاحظ بأن مفهوم الحديقة هو العمود الفقري للتصميم، في محاولة لتحقيق قيمة مستدامة للمباني وأماكن للمشاة، وقد تم إنجاز ذلك من خلال دراسة متأنية وفهم للبيئة المحيطة بالمركز.

كما ونلاحظ بأن النهر القريب قد شكل أيضاً مصدر إلهام استراتيجي للتصميم، ويبدو ذلك جلياً إلى الواجهة الأمامية، فقد قام فريق Jerde بتصوير حركة المياه على الواجهة، وبذلك يمكن للرائي تمييز التصميم المتموج عند تواجده في الطريق الدائري المرتفع في مدينة فوكوكا.

في حين سوف تكشف الحديقة، ساحة المركز الرئيسة، عن مسطحات خضراء مورقة، الأمر الذي سيؤدي إلى خلق بيئة عضوية في الهواء الطلق مع مساحات للاستكشاف والراحة والاستمتاع والترفيه، وبالحديث عن المسطحات الخضراء، نلاحظ بأن الورقة باتت رمزاً من رموز المشروع، فعلى سبيل المثال نلاحظ أنه قد تم تشكيل التعريشات المظللة للطوابق العليا على شكل أوراق، وذلك لتوفير تظليل أكبر؛ وكنتيجة أجواء هادئة.

بغض النظر عن تأسيس نوع جديد من المراكز التجارية، حيث الطبيعة والاستدامة هي القوى الدافعة، قام فريق Jerde بالتأكيد على مسألة التفاعل الاجتماعي في كافة الطوابق، فقد قام بإنشاء مجموعة من الممرات والجسور ما بين طوابق المركز للسماح للزوار بمتابعة النشاطات الحاصلة أدناه؛ بما في ذلك المناسبات والعروض ضمن المساحات العامة.

أما في الداخل، فقد تم تنظيم هذا المشروع حول ثلاث ساحات رئيسة تمثل عناصر من مواسم مختلفة؛ الساحة الأولى عبارة عن ساحة كبيرة مستوحاة من أجواء فصل الصيف تقام فيها فعاليات المجتمع المحلي والجذب السياحي، يليها ساحتين -أصغر نوعاً ما- هي ساحة الكرز وتمثل الربيع؛ وساحة القيقب وتمثل الخريف، حيث تقع هاتان الساحتان قبالة بعضهما البعض في نهاية المركز.

وعلى الرغم من أن كل ساحة متميزة عن الأخرى، نلاحظ بأنها تقوم مجتمعةً بتكملة المشهد العام وبالأخص التجرية الطبيعية للمكان، وهنا لابد لنا من الإشارة إلى وجود ساحة كبيرة داخلية تخدم بمثابة مكان تجمع جديد خلال الأشهر الباردة، فقد قام فريق Jerde بتصميم هذه الساحة لتكون منطقة احتفالية، ويبدو ذلك جلياً بالنظر إلى الملقف الكبير في الوسط، حيث سيقوم ذاك الملقف بإضاءة المكان، في حين سوف يقوم شريط من خشب الصاج أخضر اللون بالالتفاف صعوداً نحو الأعلى وتأطير المشهد الاحتفالي.

يُذكر أن فريق Jerde قد عمل في اليابان لمدة عقدين من الزمن، الأمر الذي ساهم بفهم أعضاء الفريق للثقافة اليابانية، وكنتيجة أدى إلى التركيز على احتياجات ورغبات الشعب هنالك، ولكن نجاح مشروع تجاري لبيع التجزئة ليس بهذه السهولة، فلكي يكون هذا النوع من المشاريع ناجحاً حقاً، ونقصد هنا من ناحية التصميم، يجب أن يعرف المعماري وأن يستوعب -والأهم من هذا وذاك- أن يشجع التسوق عبر دمج عناصر اجتماعية وترفيهية.

بدورنا نعتقد بأن فريق Jerde قد نجح بجعل مركز كونوها وجهة تجارية سوف يعود الناس إلى زيارتها مراراً وتكراراً.

إقرأ ايضًا