القباب الذهبية وأبواب الفايبرجلاس أبرز استثناءات الكوخ الخشبي

1

بعد عناء يومٍ طويل بين أكوام الأقمشة سوف يكون بمقدور مصمم الأزياء Setsumasa Kobayashi من اليوم فصاعداً الهروب إلى منزله الجديد ما بين جبال Chichibu في طوكيو، فقد قام Kobayashi بتكليف صديقه المقرب Shin Ohori وهو مهندسٌ معماري يعمل في شركة جينيرال دايزاين المعمارية اليابانية بتصميم منزلٍ خاص بالعطلات الصيفية أطلق عليه اسم “مونتين ريسيرش”.

فقد شهدت هذه المنطقة يوماً ما ولادة العديد من أعمال المصمم الياباني الشهيرة، وهاهو الآن Kobayashi يقوم برد الدين ويعمّر واحداً من أجمل منازل العطلات التي سوف يكون لها مستقبلاً أثراً كبيراً على عمارة المقاطعة الجبلية، وفي سبيل ذلك قام Ohori بالاستعانة بالأخشاب المحلية من أشجار اللاركس الموجودة أصلاً هناك لتشييد منصة ضخمة للمراقبة فضلاً عن الأدراج والسقيفة.

وبالحديث عن السقيفة، يسترعينا استغلال التصميم لهذا الجزء من المنزل وتحويله إلى ما يشبه الملجأ، ولكن في الأعلى هذه المرة، أما كتلة المنزل نفسها فقد أُعدت لتناول الطعام والاجتماعات وإجراء البروفات، كما وتم إقحام أجواء ريفية غاية في السحر على التصميم، ويظهر ذلك جلياً بالنظر إلى الموقد الخشبي أيضاً، فقد استطاع هذا الموقد أن يضفي، عدا عن وظيفته الأساسية وهي طهي الأطعمة، شيئاً من الدفء الذي يغمر عادةً الأجواء الريفية.

وينطبق الأمر ذاته على منطقة الحمام، فقد قام Ohori بإكساء حوض الاستحمام بطبقة من خشب اللاركس، وبذلك سيحظى Kobayashi بتجربة استحمامٍ لا تنسى في حضن هذا الحوض الخشبي قبالة جبال Chichibu، بينما سيفسح الباب المتأرجح المجال أمامه بالاستمتاع بأقصى قدر من الإطلالة، وبعد هذا الحمام الرومانسي، سوف يكون بمقدور المصمم الياباني النزول إلى الأسفل، حيث يقع مخزنه الخشبي وحيث يقوم Kobayashi بإجراء بروفاته، وهو أكثر حيوية ونشاط.

ونأتي على أبرز استثناءات هذا المنزل الخشبي بالنظر إلى الكتل الصفراء أعلى المنزل، حيث تم تصميم هذه الكتل المقببة لتشغل غرف النوم على شكل خيام من تصميم شركة North Face المتخصصة بصنع منتجات التخييم، فقد جاءت هذه الخيام الصفراء لتمثل نقيضاً واضحاً لكتلة المنزل الخشبية، ولكن ذلك لا يعني بأنها أقل شأناً وما إلى ذلك، فهذه الخيام معدة للاستخدام على مدار السنة وبأي فصلٍ كان، أما للوصول إلى هذه الغرف، فعلى Kobayashi أن يصعد على السلم أو يتسلق الجدار.

ولا ننسى أبواب المنزل المنزلقة، فقد تم صنعها باستخدام مادة الفيبرجلاس، وبذلك تنضم هذه الأبواب الزجاجية إلى الخيام الصفراء، كأبرز استثناءات الكتلة الخشبية، حيث يكون للزجاج هنا القدرة على إبقاء المنزل مفتوحاً على المشاهد الطبيعية كما يسمح -كونه منزلقاً- بدخول الهواء الطبيعي إلى كافة أرجاء المنزل.

أخيراً تم رفد المنزل بشبكة من الألواح الشمسية لدعم الإضاءة وتأمين الكهرباء اللازمة لتشغيل أجهزة الكمبيوتر، ففي النهاية المنزل معد للاستجمام والترفيه، ولا عجب بأن تجد Kobayashi وأصدقائه يتجولون ما بين الأشجار أو يجلسون حول حفرة النار في العراء.

إقرأ ايضًا