وقوف حرٌّ لكتلة كريستالية في كوبنهاغن

2

لم يكن شكل المبنى الخارجي هو السمة الفريدة الوحيدة له؛ إذ استطاع المقر الرئيس لشركة Nykredit بتوقيع شركة شميدت هامر لاسن الشهيرة أن يندمج مع الساحة التي يتربع فيها بكل انسيابية، متفاعلاً معها ومع المدينة من حولها.

فحسب تعليق الشريك في شميدت هامر لاسن، السيد كيم هولست ينسن “يبدو المبنى بوقوفه الحر في موقعه مبنىً شفافاً وهندسياً مزججاً، يعوم ككتلة كريستالية خفيفة فوق الساحة متوازناً فقط على نقطة واحدة وخطٍ مفرد.”

وعلى مساحة تقارب السبعة آلاف متر مربع، يقف المبنى كوسيطٍ بين المدينة والميناء بكل انسجامٍ مع المباني المجاورة، فعند الجانب الجنوبي نجده يرتفع متماشياً مع القمة الجملونية لحديقة حيوانات Elephant House المصممة بأنامل فوستر آند بارتنرز، ومقدماً المساحة اللازمة للمدخل الرئيس، حيث يسمح الممر المفسوح أسفل المبنى بمناظر واضحة لمبنى Nykredit المكتبي وللميناء في نفس الوقت.

أما بالانتقال للداخل، فتستجيب الخطة الداخلية للمتطلبات الوظيفية بمرونة وفعالية، حيث تم الإبقاء على الخطة الطابقية على شكل حرف z يلتف حول ردهتين، مما يضمن وصول إضاءة كافية لكافة محطات العمل التي تتمتع جميعها بإطلالات خلابة.

ليس هذا وحسب؛ إذ يساهم تنظيم الخطة بهذا الشكل في توفير مساحات مكتبية وغرف اجتماعات مفتوحة ومنفصلة في نفس الوقت.

بالنسبة لكتلة المبنى الفولاذية الكبيرة وثلاثية الأبعاد فتتعامل مع وظائف النظام الإنشائي الخاص بالمبنى كعنصر معماري قائم بحد ذاته، في الوقت الذي تساهم فيه بتحرير المبنى من الأعمدة؛ مما يخلق المزيد من المرونة في المساحات المكتبية.

وبالوصول إلى الواجهة ذات التزجيج المضاعف، لابد لنا من الإشارة إلى استخدامها لألواح الطاقة الشمسية المزينة بطبقةٍ رقيقة مخرمشة تخفف من الاكتساب الحراري الشمسي عاكسةً ضوء النهار ومقدمةً للمبنى إطلالةً متجانسة تعزز من شكله النحتي.

فحسب رأي السيد كيم هولست ينسن “تم استيحاء الفكرة المعمارية لمبنى The Crystal من أشكال الطبيعة المبهرة ومن العقار نفسه وإمكانية الموقع، فالمبنى يتميز عن باقي المباني التجارية التقليدية بشكله النحتي الدقيق البارز بكل أناقة من الساحة الموجودة أسفله.”

ولكن طبعاً لم تركّز عملية التصميم على النواحي الشكلية والجمالية فقط؛ إذ تم إقحام العديد من الاستراتيجيات المستدامة في طوابق المبنى العشر، فعلى سبيل المثال؛ تمكّن المصممون من تقديم مبنى مكتبي شفاف بالكامل يخفّض من مستوى استهلاك الكهرباء بشكلٍ استثنائي بما يعادل 70 كيلوواط في كل متر مربع، مما يعني أن المبنى بمجمله يستهلك طاقة أقل بنسبة 25% من المتطلبات التي تنص عليها قوانين الطاقة الحالية.

علاوةً على ذلك، فضّل معماريو شميدت هامر لاسن تغطية سقف المبنى بألواح شمسية فعالة للغاية تولّد حوالي 80 ألف كيلوواط سنوياً، إلى جانب استخدام واجهة زجاجية داخلية ثلاثية الطبقات تؤمن عزلاً حرارياً مذهلاً بمقدار 0,7 واط ساعي بالمتر المربع.

وفي النهاية يبدو أن وقفة مبنى The Crystal لم تكن مجرد وقفة مسرحية، بل كانت وقفة وظيفية وجمالية وبيئية في نفس الوقت.

إقرأ ايضًا